اللواء الأخضر

ثورتنا الشعبية مستمرة ولن ننساها .

إب نيوز ١٢ فبراير
آية الوزير

أهلاً بك يا فبراير ، أهلاً بيومك 11 من فبراير ، أهلاً بك و بكل أوجاعك وآلامك التي لم تمحُ ، أهلاً بك وبكرامتك التي تتجلّى عبر الأزمان.

في 11 من فبراير حصلت مجزرة وحشية ، حصلت من قبل وحوش الأرض ، الذي لم يرحموا حينها ولا بشر ، في ذلك الوقت كان لنا رئيس طاغية مجرم الذي يُدعى علي عبدالله صالح ، الذي كانت له بصمة في عقد مع الإصلاحيين والسعوديين الذين بدأوا في ذلك اليوم ببث سمومهم في أرض الإيمان والحكمة.

جئت يا فبراير تُذكّرتنا بتلك الدماء البريئة التي سُفكت ، جئت تذكّر شعب الإيمان والحكمة بك وبثورتك الخالدة التي لا زال ذكراها لليوم ، جئت تذكّرنا بيوم الكرامة.

في ذلك اليوم سقطت الوصاية الخارجية بعد ما تناثرت فيه دماء جرحانا و شهداؤنا الأبرياء الذي خرجوا يرفضوا الوصاية الخارجية الأمريكية ، التي تريد أن تُسيطر على اليمن سيطرة كاملة .
من بدأ ذلك اليوم ؟ وبدأ العدوان على اليمن ؟
إلى هذا اليوم والسعودية تحاول وبكل قواتها وأسلحتها القوية احتلال اليمن ، ولكن لم تستطع إثبات أي شي أو تحقيقه خلال خمسة أعوام انقضت .
ونحن الآن على أبواب العالم السادس وأبناء اليمن صامدون ومستعدون لـ عام سابع وثامن ، فنحن لدينا مايكفينا لمواجهة هذا العدوان البربري.

فثورة 11 من فبراير ثورتنا جميعاً ، وليست ثورة تخصُّ حزب أو طائفة.
سنتمسك بثورتنا الشعبية وستتجلّى عبر الأجيال والأزمان ، فنحن دائماً نرفض أي وصاية خارجية سعودية أم إماراتية أم أمريكية ، لن ولن نتخلى على أرضنا لليهود ، والذي يسعون في الأرض فساداً
والله على مانقول شهيد.

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com