اللواء الأخضر

اهانة ديبلوماسية مدوية لـ مجرم الحرب محمد بن سلمان في اميركا.

إب نيوز 16/06/2016

قال المتحدث باسم البيت الأبيض ديو ديانتاواش إن ولي ولي العهد وزير الدفاع السعودي محمد بن سلمان الذي يزور اميركا حاليا لم يحصل على موعد للقاء الرئيس باراك اوباما ولا مع أي من مسؤولي البيت الأبيض وفق ما اعلنت مجلة “فورين بوليسي” الاميركية، والتي وصفها ديبلوماسيون بأنها “رسالة اهانة” للمسؤول السعودي الذي وصل إلى واشنطن ترافقة حاشية كبيرة في محاولة لتسوية الجليد المتراكم في العلاقات السعودية الاميركية.

وأوضحت المجلة الاميركية الذائعة الصيت والتي تعبر عن السياسات الاميركية الخارجية “إن غياب أي لقاءات مبرمجة حتى مع مستشارة الأمن القومي سوزان رايس يثير تكهنات في أوساط خبراء الخليج حول “إهانة ديبلوماسية”.

ونقلت في هذا الإطار عن ديفيد اوتاواي المتخصص في الشأن السعودي في مركز ويلسون في واشنطن قوله إنه “من غير العادي بالنسبة للسعوديين أن يعلنوا أنه سيلتقي أوباما دون أن يؤكد البيت الأبيض الموعد. بالتأكيد كانوا يعلمون بقدومه”.

ولفتت الصحيفة إلى ما ينقل عن مسؤولين أميركيين رفيعي المستوى خصوصاً في وكالة الاستخبارات المركزية من تفضيلهم التعامل مع ولي العهد الأكبر سناً محمد بن نايف الذي يملك عقوداً من الخبرة في العمل مع الولايات المتحدة في مجال الاستخبارات ومكافحة الإرهاب. وقال أوتاواي “ربما لا يريد أوباما أن يستخدم من أجل تكريس استيلاء محمد بن سلمان على السلطة”.

في المقابل رأى المتخصص في الشأن الخليجي في معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى سايمون هندرسون أن المسألة هي مسألة جدولة التي قد تحتوي على بعض “الخداع” أكثر منه “ازدراء”.

ونقلت “فورين بوليسي” عن مسؤول في وزارة الدفاع أن الأمير سيلتقي مسؤولين في البنتاغون فيما نقلت عن مصدر مقرب من السعوديين أنه سيعقد لقاءات مع قادة في الكونغرس عن كلا الحزبين ومدير الاستخبارات الوطنية جايمس كلابر.

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com