اللواء الأخضر

حكومة صنعاء تؤكد على مقاضاة مهربي الآثار اليمنية دولياً

 علقت حكومة صنعاء على فضيحة القبض على شبكة تهريب للآثار اليمنية في بريطانيا يقودها وزير الإعلام في حكومة هادي معمر الإرياني، متورطة في تهريب القطع الأثرية النفيسة من اليمن وبيعها بأثمان بخسة في الخارج.

وقال القائم بأعمال رئيس الهيئة العامة للآثار عبدالله محمد أحمد ، في لقائه رئيس حكومة صنعاء عبد العزيز بن حبتور ، إن الهيئة تمتلك ملفا متكاملا حول القطع الأثرية المهربة إلى الخارج ، وتبذل جهوداً في متابعتها تمهيداً للجوء إلى القضاء الدولي من أجل إعادتها.

وأكد أن الحضارة اليمنية سبقت غيرها من الحضارات ، مستدلاً بنتائج فحص إحدى الموميات اليمنية كشفت بأن عمرها يعود إلى أربعة آلاف و600 عام ، ما يعني استخدام الإنسان اليمني التحنيط قبل الحضارات الأخرى.

وكانت وثيقة مسربة من هيئة مكافحة الفساد السعودية كشفت ، الأحد، عن تورط وزير الإعلام والثقافة والسياحة في حكومة هادي معمر الإرياني، بتهريب القطع الأثرية اليمنية النادرة إلى دول أوروبية.

ووفقاً للوثيقة فإن الشرطة البريطانية ألقت القبض على مهربين سعوديين في لندن، اتضح أنهم جزء من شبكة تهريب يديرها الوزير في الحكومة “الشرعية” الإرياني.

وأوضحت أن شبكة الإرياني تعمل منذ سنوات على تهريب القطع الأثرية من اليمن عبر السعودية ، وبيعها في الأسواق السوداء وسط أوروبا، مؤكدة ضبط كم هائل من هذه القطع الأثرية داخل مبنى مهجور بالقرب من الرياض.

وأشارت إلى أن التحقيقات لاتزال جارية ، ومن المتوقع تورط شخصيات كبيرة في الشرعية وأمراء سعوديين في قضية التهريب.

يشار إلى أن منظمة اليونسكو أكدت في تقرير لها مطلع العام الجاري، عن تهريب أكثر من مليون قطعة أثرية من اليمن خلال فترة الحرب التي يقودها التحالف في البلاد منذ مارس 2015م.

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com