اللواء الأخضر

علماء وخطباء إب يؤكدون ضرورة مقارعة الإحتلال الأجنبي وينددون بجريمة السنباني .

 

إب / نيوز ١٤ سبتمبر

أكد علماء وخطباء محافظة إب أن ثبات موقفهم الثابت والراسخ ضد الاحتلال والتواجد الأجنبي في بلادنا وضرورة التحرك الفاعل في مقارعة المحتل والتصدي له ومواجهته .

واستنكروا في بيان صادر عن اللقاء الموسع لعلماء وخطباء المحافظة الذي نظمه اليوم مكتب الإرشاد وخدمات الحج والعمرة بالتزامن مع ذكرى قدوم الإمام الهادي إلى اليمن ، تلك الجريمة البشعة والنكراء الذي ارتكبتها عناصر من المليشيا المسلحة المدعومة خارجيا بحق المغترب اليمني عبدالملك السنباني في إحدى النقاط بلحج ..

وأوضح بيان اللقاء الذي حضره رئيس محكمة الإستئناف بالمحافظة القاضي عبدالعزيز الصوفي و عضو المكتب السياسي لأنصار الله الدكتور حزام الأسد ووكيل وزارة الإرشاد محمد الحميري ووكلاء المحافظة حارث المليكي وعبدالفتاح غلاب ويحيى القاسمي والدكتور أشرف المتوكل ، أن هذه الجريمة اللاإنسانية التي تنم عن سقوط أخلاقي ومشروع إرهابي للبلد بأكمله جاء به الإحتلال الأجنبي لا تمثل هذا الشعب المعروف بكرمه وشهامته وأخلاقه وآصالته.

و دعا اللقاء كافة المغرر بهم من ابناء هذا الشعب ممن هم في صف العدوان بالعودة إلى وطنهم وان لا يكونوا جزءً من هذا المشروع للفوضى والإرهاب بحق شعبهم وبلدهم. مشددين على ضرورة الاعتصام بحبل الله ووحدة الصف والاجتماع على كلمة سواء والإستمرار في الوقوف مع الشعب الفلسطيني المظلوم ..

و تضمن اللقاء عددا من الكلمات تحدث فيها رئيس محكمة الإستئناف الصوفي وعضو المكتب السياسي الأسد ووكيل وزارة الإرشاد الحميري والإشراف العام وكيل المحافظة غلاب ، ومكتب إرشاد إب عبدالله عامر نائب مدير المكتب ، عن مجمل القضايا والأحداث التي تمر بها الساحة اليمنية بشكل خاص والإسلامية بشكل عام .

وتطرقت الكلمات في مجملها إلى أهمية الوقوف صفا واحدا وتعزيز ثقافة التسامح والتكافل والإخاء بين أبناء هذا الشعب لمواجهة الأخطار والمؤامرات الخبيثة التي يحيكها تحالف العدوان بتخطيط امريكي إسرائيلي.
وأشار المتحدثون إلى أن أبطال الجيش واللجان الشعبية وإلى جانبهم أحرار هذا الشعب كانوا بالمرصاد لهذا العدوان وافشلوا مؤامراته ومخططاته .

وشددوا على ضرورة الإقتداء بالإمام الهادي إلى الحق يحيى بن الحسين الذي قاد ثورةً تصحيحية وصبر وجاهد حتى استطاع تطهير المجتمع اليمني من رجس الضالين والطغاة . مستعرضين بعضا من سيرته العطرة ومواقفه الشجاعة وتضحياته في خدمة الدين وإعلاء كلمة الله ونصرة المستضعفين ونشر العلم وخدمة المتعلمين .

وأوضحوا أن الدور والمسؤولية الملقاة على عاتق العلماء والخطباء كبيرة جدا في هذا الوقت العصيب الذي تمر به البلد بل والامة الاسلامية جمعاء وعليهم التحرك الفاعل والقوي في استنهاض الأمة والتحشيد إلى ميادين الجهاد ..

حضر اللقاء عدد من مدراء المكاتب التنفيذية ومشرفي الوحدات والمديريات ، ونائب مدير أمن المحافظة العميد حميد الرازحي وعدد من القيادات الأمنية والعسكرية..

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com