اللواء الأخضر

كذبة ُإيران مثلها مثل كذبة ُ نيسان!!

 
إب نيوز 4 إبريل

كتبت / وفاء الكبسي

كذب علينا عدونا في الأمس ِ القديم، وفي حاضرنا مازال يكذب ليقتل ويدمر ماتبقى من الهوية ِالإسلامية…
فكذبة ُنيسان جرت عندما أراد الصليبيون (الأسبان) قتل من تبقى من المسلمين في الأندلس
فعمدوا لعمل كمين لهم فكذبوا عليهم وأعلنوا بأن هناك سفنا ًمغربية جاءت لتحمل المسلمين إلى المغرب فأسرع المسلمون إلى الشواطئ المقابلة لمضيق جبل طارق فانقض ّ َالصليبيون على المسلمين وقتلوهم وذبحوهم …
ولكن ماذا كان بعد هذه ِ الكذبة والمجزرة؟!
للأسف المسلمون لم يتعضوا أو يفهموها بل على العكس يتم تداولها كمزحة ٍيكذبون بها على بعضهم البعض في واحد نيسان( إبريل )…

واليوم نحن نعيش كذبة ُ إيران !!
شنت أمريكا وإسرائيل والسعودية ومن تحالف معهم من الأعراب عدوان ٌوحشي ٌ على اليمن بذريعة ِأنهم يقاتلون إيران والمد الإيراني في اليمن!!
قتلوا ودمروا كل شيء ٍوذبحوا الشعب اليمني بدم ٍبارد تحت مسمى إيران!
فأين هي إيران هل هي في اليمن؟!

وهل من يموتون هم إيرانيون؟!

وهل تضررت إيران من هذا العدوان على اليمن؟!

هل دُمرت البنية التحتية لإيران!؟
هذه التساؤلات أسألها لكل من يقول بأن العدوان على اليمن هو من أجل إيران!!
ليس دفاعا ًمني عن إيران وإنما لكشف الحقائق ولنعرف من هم أعداؤنا…
وأي كذبة كذبوها علينا وصدقها البعض منا وتداولها …
من يقاتل سوريا والعراق أهي إيران؟!

و من إحتل فلسطين؟!

ومن يعتدي على اليمن هل هي إيران أم أمريكا؟ !
كذبة ُإيران ذريعة ٌواهيه ٌ أوهى من خيوط ِالعنكوت باتت مفضوحة
هم يقتلونا ويدمرونا من أجل إستعبادنا وإحتلالنا ومن أجل ثرواتنا…
ولكن للأسف البعض يصدق هذه الكذبة ويتداولها من غير وعي ٍولاعقل!!
ألهذه ِالدرجة أصبحنا نحن المسلمون سذج يكذب ُعلينا عدونا ويسيرنا كيفما يشاء !!
أصبحنا لانفكر ولانعي نتلقى منهم كل شيء ٍونصدقه !!
حتى صار عدونا وقاتلنا هو الصديق الحميم !!
وإخوتنا المسلمون هم أعداؤنا!!
هدمنا كل شيء ٍوغيرنا المفاهيم وعادينا أنفسنا وتركنا عدونا يعبث فينا…
إلى متى سنظل هكذا ؟!
أما آن الأوان لنفهم ونعي بأن أمريكا وإسرائيل هم أعداؤنا الحقيقيون!!
وأن إيران هم إخوة ٌلنا في الإسلام…
أصبح العرب كالقطيع يسوقهم عدوهم…
وغثاة ٌكغثاء ِالسيل…
*فلا أقول غير يا أمة ٍضحكت من جهلها الأمم ُ.

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com