اللواء الأخضر

حصحص الحق..في صدقية المواجهة !!

 

إب نيوز ١٣ مايو

بقلم /أمة الله الكاظمي.

*************–*
..(كلام خااص للمرتزقه)
***************
اكثر من ثلاث سنوات على العدوان السعودي الارهابي على اليمن اكثر من ثلاث سنوات على ممارسة كل انواع القتل والاباده لكل شي في اليمن ابادة الانسان والمزارع وتدمير المنشئات وقصف الاسواق والمساجد وكل شيي فيه حياة للانسان اليمني واخيرا وفي اسوء واقذر انحطاط يتم استهداف المنازل الامنه بكل مافيها من بقايا دبيب للحياه لاطفال وامهات وهم أمنين في بيوتهم مسبحين لله ومستغفرين ومشهد الام التى استشهدت في يدها مسبحتها ابلغ مشهد سيسئل فيه المجرم ابن سلمان ومن يؤيده من المرتزقه في الداخل والخارج امام الله سبحانه وتعالى.
**
منذ بداية العدوان واشعال الجبهات والعدو الامريكي والاسرائيلي موجود بكل التفاصيل وادقها بل موجود من قبل العدوان فهما من خططا وهما من امرا الادوات الرخيصه كيان بني سعود وعيال زايد بشن هذا العدوان الغاشم والانفاق عليه .وما كان دور الخائن عبد ربه ومن تبعه من مرتزقه صف اول وصف ثاني الا وطاف وممسحه لشرعنة عدوان لاشرعيه له .ومع هذا انجر كثير من المرتزقه مع العد وان تحت مبررات واهية وتعبئه دينيه كاذبه ومغلوطه لنشر الحقد والعنصريه والطائفيه المقيته التي هي دخيله على مجتمعنا ونسيجنا الاجتماعي. طبخت كل هذه الثقافات والارجافات في المطبخ الصهيوني وتلقاها المرتزق اليمني كما كل المرتزقه العرب بغباء وبلاهه مدافعين عن الاسرائيلي انه لاوجود له في هذا العدوان في دفاع من يغمض عينيه ليصمم على خطئه ويخشى ان يفتحهما ليرى الحقيقه المره انه مجرد اداه تنفذ ماخطط له الصهيوني بالحرف الواحد. اعترفت اسرائيل اكثر من مره بمشاركتها في العدوان على اليمن وكل اليمنيين سمع الاعتراف وتأتي في اخر الامر قناة العبريه (القسم اليمني قناة سهيل )باسير من اللجان الشعبيه وهي تسئله لماذا، تقاتلنا هل نحن اسرائيلين او امريكين؟ فيرد عليهم الاسير برد ينسف الجبال انتم يمنيين لكن تخدموا وتوالوا الامريكين واليهود والا لماذا تقاتلونا ؟ وهنا يصمت المرتزق.
واليوم وبعد القصف السوري لمواقع استراتيجيه اسرائيليه في الجولان المحتل اتضحت معالم العدوان اكثر واكثر ولاتخفى حتى على اعمى القلب والبصيره فالعدوان على اليمن والعراق وسوريا عدوان اسرائيلي نفذه الكيان السعودي منذ سنوات طويله تمهيدا للمواجهه الكبرى مع ايران التي ارقت اسرائيل وارعبتها وهي الدوله العظمى الوحيده التي تعترف بالحق الفلسطيني بحريه كامله على اراضيهم المحتله.
وقد اعد الصهاينه عملاء لهم وادوات لاستنزاف الجيوش ذات العقيده التى لاتقبل بالصهيونيه وقد قامت دول الخليج بدور العبد الذليل وتنفيذ توجيهات الصهيونيه (ماعدا سلطنة عمان))
وكذلك دول اخرى مثل مصر، والاردن والسودان فكلهم شركاء في تدمير اليمن والامه العربيه
وانت ايها المرتزق ضائع بينهم لاقيمه ولا احترام ولاوزن لوجودك بينهم الابقدر ماتبيح وتوقع عليه من الموافقه على طلعات جوية تقصف اهلك واخوانك وابناء جلدتك.
دور حقير ومهين ومذل دور ستحاسب عليه في الدنيا والاخره خاصة بعد ماتم تقاسم ارضك وثرواتك وثروات الشعب بين العدو السعودي والاماراتي واحتلت بسببك الاراضي والمدن والجزر. هل تحلم ان العدو السعودي او الاماراتي ايها المرتزق سيعيدك الى اليمن او سيعيد اليمن اليك لاتحلم ولامجرد الحلم واعتبر من التاريخ وممن سبقوك بالارتزاق وهم كثر ولك في فلسطين العبره الاولى هل عادت للمرتزقه الذين خانوها؟
اليوم اسرائيل تفاخر بانها مع العدو السعودي في خندق واحد وانت ايها المرتزق اين انت من هذا الخندق؟ وماهو دورك؟
متى ستفهم؟ متى ستًدرك انك مطيه لبلوغ هدف في نفس العدو ومتى مابلغوه فسير موك على قارعة الطريق .. بعد ان تكون قد خسرت كل شيي.
اليمني ايها المرتزق مهما كان الا ان طبعه يرفض العماله لاسرائيل في طبعه يكره الاحتلال لبلده وارضه. اليمني ايها المرتزق لوكنت تذكر انه يصرخ منذ اول يوم للعدوان ويقول الموت لاسرائيل لانه يعلم انها وراء كل بلاء حل بنا فلماذا تغالط نفسك الان وتواصل المضي كاداه للصهيونيه وخنجر في ظهر وطنك. هل نسيت ارضك وترابك وانه لن تقبل بك ارض وانت ميت وتلف جثتك الا ارضك اليمن فلماذا، انت تفرط بها وتبيح تدنيسها باليهود والمرتزقه الاعراب والسودانيين؟
اليوم حصحص الحق وظهرت وجوه الدمار وقادة العدوان اسرائيل وامريكا وليس امام الجميع الا ان يكن اما مؤمن صريح ضد اليهود والامريكان اومنافق صريح مع اليهود والامريكان فأين ستكن ايها المرتزق بعد اليوم؟
اين ستضع قدمك بعد الان ؟ هل ستخطو بها نحو الداخل لتكرس الاحتلال لارضك ام انك سترتد لصدر العدو ونحره وتقف موقف الشرف والعزه لاجل اليمن؟
نختلف ايها المرتزق اونتصالح المهم ان لنا وطن نعود اليه ولكن ان تبيع وطنك فحتى الاختلاف لن تكن فيه لانه لن يكن لك رأي اومكانه تختلف فيها معنا!!
فالارض ستظل، لمن يظل فيها والارض كماهي في السنن والتاريخ والعوايد هي لمن يحميهاا
ولم ولن تكن يوما لمن يبيعها اوحتى يعبث فيها.
فأرضي وإن جارت عليا عزيزة وقومي وإن بخلوا عليااا كراام
والعمر خاتمه واطلبوا من الله حسن الخاتمه.

#يد تبني-يدتحمي.
#رئيسنا الصماد-شهيدا.
#معآ لدعم -القوه الصاروخيه.

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com