اللواء الأخضر

دمائنا .. ليست لعبة العالم !!

بقلم / سليمان الكبسي

في الجرائم البشعة التي يرتكبها تحالف الشر البشري على الشعب اليمني و التي كانت آخرها و ليست الأخيرة هي تلك التي ارتكبت في حق أطفالنا بضحيان صعدة و التي راح ضحيتها أكثر من 130 شهيدا و جريحا و غالبيتهم من الأطفال.
و الأقبح من الجريمة هي تبرير ناطق تحالف الشر المالكي بأنّ الهدف كان مشروعا و أنهم استهدفوا هؤلاء لأنهم من أطلقوا الصواريخ على السعودية .
أنطقه الله و اعترف بارتكاب الجريمة ، و إلا متعودين على النكران دائماً ، و أن طيرانهم لم يكن في مهمة في نفس منطقة الجريمة ، مثلما أنكروا جريمة باب مستشفى الثورة و سوق السمك بالحديدة ،

صحيح أنه حدث إدانات دولية لهذه الجريمة لكن على استحياء و ليوصلوا رسالة لآل سعود أن مالكم الأول قد انتهى مفعوله نريد المزيد من حلبكم .
و هكذا سيفعل آل سعود لإسكات كل من ندد من المنظمات و الدول مثلما حدثت في الجرائم و المجازر السابقة .
و تصبح دماؤنا لعبة العالم لامتصاص و حلب آل سعود .

لكننا نقول لهم : اقتلوا ما شئتم من أطفالنا .
من نسائنا
من مسنينا
من كل الشعب اليمني
فوالله ما يزيدنا إلا صمودا
و عتوا و نفورا في وجه العدوان .

و نحن لا نعول على المنظمات الحقوقية و الدولية و لا على المجتمع الدولي .

بل نحن نعول على الله وحده و على رجال الرجال من الجيش و اللجان الشعبية ،
و أبناء اليمن الشرفاء الصامدين .
الذين وصفهم الله بكتابه بأولي البأس و القوة .
و سيأتي اليوم الذي ستتمنون _ يا تحالف الشر _ أن أمهاتكم لم تلدكم أو أن تعود عقارب الساعة للماضي و تتراجعوا في عدوانكم على اليمن .
دماؤنا ليست لعبة العالم
(و إن غداً لناظره قريب ) .

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com