اللواء الأخضر

عيد الإستقلال .. في ظل الإحتلال !!

 

إب نيوز 2018/11/29
بقلم / محمد صالح حاتم.
تحل علينا الذكرى ال51للأستقلال 30نوفمبر ،التي تم طرد آخر جندي بريطاني من جنوب اليمن المحتل، في 30نوفمبر 1967م والتي بقيت مستعمره لها الامبراطورية الانجليزية مدة129عاما ً،ولكنها خرجت مرغمه ًصاغره تحت ضربات المقاومة الشعبية والتي انطلقت شرارتها من على جبال ردفان الشماء في 14اكتوبر 1963م بقيادة المناظل والبطل غالب بن راجح لبوزة،وطيله سنوات الثورة اليمنية المباركة في ماكان يسمى سابقا ً( جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية) والتي استمرت اربعه اعوام من الكفاح المسلح والنظال الشعبي ضد الاحتلال والاستعمار البريطاني الذي ظل جاثما ًعلى جزاء ٍغالٍ من تراب اليمن فترة 129عام، واليوم وشعبنا اليمني العظيم يحتفل بالذكرى 51 لعيد الأستقلال 30نوفمبر، فأن التاريخ يعيد نفسه بعد نصف قرن من التحرر والأستقلال والحريه والوحدة هاهي المحافظات التي كانت مستعمره ومحتله بريطانيا ً،فأنها اليوم وللأسف الشديد تقبع تحت الاحتلال ولكن ليس من الامبراطورية البريطانيه التي كانت لاتغيب عنها الشمس ولكن من اذناب وادوات بريطانيا بعران الخليج مملكة بني سعود ودويلة عيال زايد،الذين لايملكون قرار انفسهم ،ولايستطيعون ان يحموا انفسهم وبلادهم، ليسوا سوى بقرة ٌحلوب، سيتم ذبحها وسلخها متى ماجف ضرعها، هكذا وصفهم سيدهم ترامب.
وهنا سؤال يتبادر الى ذهن كل يمني غيور على وطنه كيف نحتفل بعيد الاستقلال وطرد آخر جندي بريطاني من جنوب اليمن ،وهي اليوم تقبع تحت سلطات الاحتلال السعواماراتي ؟
عيب عليكم ايها اليمانيون!
وعار ٌعليكم ايها الاحرار السبئيون ان تحتفلوا بعيد الاستقلال وجزاء من بلدكم محتل !
ماذا سيسجل عنكم التاريخ انكم جلبتم المحتل والغازي لبلدكم ،وانكم تقاتلون معه وفي صفه ضد ابنائكم واخوانكم اليمنيين !
ماذا ستقول عنكم الاجيال القادمة ، كيف بعتم ارضكم وارخصتم شرفكم وكرامتكم،وقبلتم بالمحتل ان يدنس ارضكم ،وان يطئ بقدميه النجستين تراب وطنكم الطاهر !
ماذا ستقولون لأبائكم واجدادكم اللذين ضحوا بدمائهم وارواحهم من اجل طرد المستعمر البريطاني وتحرير جنوب اليمن من دنس الاستعمار ؟
اين ذهبت دماء لبوزه وعلي عنتر ومدرم وعبود وقحطان وفيصل وصالح مصلح وعلي شائع وباذيب وغيرهم الكثير الكثير من الشهداء والثوار والابطال الذين ناظلوا وكافحوا من اجل نيل الأستقلال والحريه واعادة تحقيق الوحدة اليمنية !
وانتم اليوم تنفذون مخططات الاعداء وتفرطون في سيادة وحريه وكرامه اليمن،وتزجون بأبناء اليمن لتقاتلو الى جنب المحتل والغازي في الحديدة و الساحل الغربي، وتدافعون عن حدود عدوكم وعدو اليمن التاريخي، مقابل ريالات ودراهم معدوده، تبيعون وطنكم وتدمرون مساكن اخوانكم بطائرات تحالف العدوان وتشترون الفلل في خارج الوطن وتشيدون وتبنون المدن السكنيه في دول الجوار، تبيعون اليمن بعد أن نهبتم ثرواته وتذهبون لتستثمرونها في الخارج، ستلعنكم الأجيال، وسيسجلكم التاريخ بين الخونه والعملاء وسيرميكم في مزبله العماله.
كيف ستوقدون شعله نوفمبر العظيم،والعدو يريد ان يطفأها،او قد اطفأها فعلا ً بأحتلاله لعدن وحضرموت وشبوة والمهره وابين ولحج والضالع وسقطرى والمخاء واجزاء من تعز.
اليوم بعد نصف قرن من الحريه والكرامه والوحدة والاخاء والتسامح يسعى العدو ليعيدنا الى ماقبل 26سبتمبر و14اكتوبر،و30نوفمبر وقبل 22مايو، يريد تقسيم اليمن واحتلالها،عن طريق نشر ثقافه المناطقيه والمذهبية والطائفية والعنصرية والقبليه والتي لم تكن موجوده بيننا من قبل،حتى يتسنى له تنفيذ مخططاته وتنفيذ مشاريعه واجندته الصهيونية.
فياأبنا اليمن العظيم يااحفاد سباء وتبع وحمير واوسان وقتبان، يا انصار الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ،يامن نشرتم الاسلام شرقا ًوغربا ً،يامن بنيتم السدود وشيدتم ناطحات السحاب يامن نحتم الجبال والصخور وجعلتم منها لكم مساكن وبيوت، يامن بنيتم المدرجات الجبليه وجعلتم منها مروجا ًوبساتين وزرعتم السهول والوديان وحولتوا الصحراء الى جنت خضراء، يامن دفنتم كل غازي ومحتل لبلدكم وسميت بلدكم( بمقبرة الغزاه )، ثوروا ووحدوا صفوفكم وواجهوا عدوكم الذي يحتل بلدكم ويقصف بطيرانه مدنكم ومنشأتكم ويقتل اطفالكم ونسائكم، وينتهك سيادتكم ويستبيح شرف وعرض ابنائكم،عليكم اليوم التوجه لمحاربه المحتل والغازي لليمن وطرده من عدن وحضرموت وشبوه والمهره وابين وسقطرى وكل شبر ٍمن تراب اليمن يحتلها ويدنسها، حافظوا على وحدة وطنكم وسيادة بلدكم،احقنوا دماء ابنائكم حلوا مشاكلكم بأنفسكم اصنعوا السلام لبلدكم ،فأنتم من سيصنعه لاسواكم .
وعاش اليمن حرا ًابيا ً،والخزي والعار للخونه والعملاء.

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com