اللواء الأخضر

الوطن لمن يدافع عنه !!

 

إب نيوز ٣ ديسمبر

عبد الملك سفيان
الوطن لمن يحتفظ به ويحميه ويدافع عنه وليس لمن يسرقه ويخونه ويبيعه لاعداء الحياه والانسانيه

لا يمكن لمن يؤمن بالله سبحانه وتعالى ويحبه ان يخون وطنه وشعبه ابدا.ومن ضعف ايمانه وحبه وولائه لله ضعف ايمانه وحبه وولائه للوطن والشعب بل وانعدم.
فحب الوطن والولاء له من الايمان وحب الوطن والولاء له والدفاع عنه فطري لدى الانسان كما انه لدى الحيوان، ويملي على الانسان الذي ترعرع تحت سماء الوطن ان يحتفظ بوطنه ويقدم له الخدمات الجليله عرفانا وامتنانا ويدافع عنه ويبذل روحه فداء في حال قدوم الاخطار المحدقه به وفي مختلف الضروف المهدده لكيانه وترابه.
والوطن جزء من كيان الانسان ولاوجود لذاته ولاحياه له من دون وطن حر مصان.
كما ان الوضع الطبيعي والانساني والاخلاقي والمصلحه الشرعيه ان يكون الوطن وخيراته للذين بحتفظون به ويدافعون ويذودون عن حياضه وترابه، فالوطن وجود وحياه واهل واحبه وخيرات وعزه وكرامه.والوطن ليس لمن يخونه ويبيعه لاعداء الحياه والانسانيه يعتدون عليه ويدمرونه ويغزوه ويحتلوه ويدنسوا ترابه ويقتلوا ويبيدوا ابناء شعبه باطفاله ونسائه وينتهكون حرماته وينهبون ثرواته وخيراته وهذا ما هو ماثل من خونة اليمن عملاء العدوان ومرتزفته الذين خانوا الله ورسوله وخانوا الوطن والشعب وارتموا في احضان تحالف العدوان الكوني الاستعماري الارهابي الاحتلالي الصهيوني الوهابي الامريكي الاسرائيلي البريطاني السعودي الاماراتي وسلموه اليمن وشاركوه العدوان عليه وحصاره وتدميره واحتلاله وقتل وابادة ابنائه ونهب ثرواته وخيراته ولازال عدوانهم الوحشي منذ اربع سنوات، وهم بهذا السلوك الخياني المشين قد وضعوا انفسهم في مزبلة التأريخ وحكموا على انفسهم بالموت، وماجزاء الخائن لوطنه وشعبه سوى العار والموت؟فالخونه لايستحقون الوجود على تراب هذا الوطن.بل ان ما يستحق العيش على تراب هذا الوطن الطاهر الغالي وينعم بخيراته الا شرفاء اليمن، شعبه العظيم الابي العزيز الغيور وقيادته الوطنيه المخلصه الامينه الشجاعه المحنكه الحكيمه، وجيشه ولجانه الشعبيه الابطال البواسل الذين قدموا ولازالوا قوافل الشهداء الابرار الاطهار ويبذلون ولازالوا ارواحهم الغاليه رخيصه في سبيل عزة اليمن وكرامته وصون سيادته واستقلاله

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com