اللواء الأخضر

حقوق اﻹنسان والشعوب .. بورصة جديدة.

إب نيوز ٦ فبراير
بقلم / مهند محي الدين محمد .

بدأت موضة جديدة وتقليعة سياسية أخرى بالظهور العلني اﻷشد وضوحا ربما منذ فترة .. رغم أنه موجود مسبقا ومنذ زمن .. هاهو ملف حقوق اﻹنسان والشعوب يخرج من القمقم السياسي .. أصبحت حجة ووسيلة في آن معا .. كيف لا وقد حدد الرئيس الفرنسي ماكرون يوما وطنيا ﻹحياء جرائم العثمانيين بحق اﻷرمن عام 1915وكان قد زار قبلها مصر لهدف غطى على شاشات الكاميرا والتلفزة حول ملف حقوق اﻹنسان .. بعيدا عن الغايات اﻷخرى !!؟ ولا أقول سرا بأن ماكرون استثمر هذا الملف اﻹنساني لإبعاد العين عن السترات الصفراء وكسب الرأي العام الفرنسي بأنه ( المخلص الفرنسي ) الجديد .. وهذا ماتلعب على وتره أميركا الترامبية لضبط الوضع الفنزويلي لصالح حليفه غوايدو ضد مادورو الذي يرفض تسليم السلطة لغريمه .. هنا ! سوف تزيد واشنطن العقوبات على مؤيدي مادورو وتقدم مساعدات لمؤيدي غوايدو والنتيجة فيضان شعبي مرتد بسبب تردي اﻷوضاع هناك .. قد يطيح بمادورو .
يطل علينا أيضا اﻷمير محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي وهو يحتضن قطبي الديانة السماوية .. الحبر الأعظم وشيخ اﻷزهر وتسلمت اﻹمارات راية اﻹنسانية والمساواة واﻷخوة !! لتنسى الشعوب مايحصل في اليمن من جرائم إنسانية يندى لها الجبين .. ويكمل اﻹعلام اﻹماراتي بث التقارير عن سوء أحوال العمالة اﻷجنبية في قطر .. ولنتذكر معا اﻹستثمار التركي ( المستفز ) لقضية تصفية خاشقجي في القنصلية السعودية وأصبحت اﻹنسانية هناك أشبه بقصة الف ليلة وليلة ..
لابد من اﻹعتراف بأن كل ذلك هو غيض من فيض .. فبئس اﻹنسانية في عالم السياسة

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com