اللواء الأخضر

أشلاء بشر ..  وقلوب من حجر !!

 

إب نيوز ١١ مارس

بقلم / رجاء اليمني

أصبح طفلي أشلاءً صغيرة لا يمكن ان تراها بالعين المجردة ؛ أو تسمع أنينه آلات الموجات الصوتية . فلا بد ان تسمع صرخات طفلي القلوب اللإنسانيه المتحجرة لأن أذانهم أصابها الصمم والقلوب عليها أقفالها .

يا سادة حقوق الإنسان يا من تعاميتم عن صور طفلي وصميتم آذانكم لعدم سماع صوت أنينه . فأنا لم أعد أرجو فيكم خيرا لأن الساكت عن الحق شيطان أخرس. وأصبحتم الشيطان بعينه .

لهذا لا أريد عطفكم ولا أريد إستنكاراً ولا أريد إنتقاداً أو توبيخاً
لان القلب امتلأ جروحاً لا تندمل .ولن يشفي جروحي إلا معاقبة من هدم بيتي وقتل طفلي وجعل من صغيري اشلاءً منثورة هنا وهناك .

لن أقول إلا يا من تملكون في صدوركم حجارة .

يا من تستمتعون بتقطيع البشر.

يا من أحرقتم البيوت والشجر .

لم ولن نطلب إستنكاراً أو خبر.

فالرد سيأتي على عجل . ويتحقق النصر . ولن يمسح لهيب الظلم إلا سواعد رجال الله. فهم أصل العرب الذين لا ينامون على ظلم أو ضيم .

فلا نريد إدانة من مجلس الأمن أو خبر إنتقاد وتوبيخٍ من مجلس حقوق الإنسان ، أو ضحك عل دقون البشر.

#على_القلوب_اقفالها
# العرب_في_اللغة_فقط
#تستمعون_بمناظر_الاشلاء

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com