اللواء الأخضر

وزير الدفاع اليمني في عمق مدينة نجران المُحتلة!!

إب نيوز ٩ يونيو
كتبت / إقبال جمال صوفان..

رسالة صاعقة للعدو ووصلتهُ كالبرقِ في سرعته!! أوليس الذي بدأ القتال يكون أشجعُ؟؟!! مابال بني سعود إرتعبوا؟! بل إرتبكوا وباتوا يُنتجون تقارير ولقاءات ومؤتمرات مشتتة مُتخبطة كلٌ له واديهِ الذي يُبدع ويتفنن فيه بالكذب!! فهلاَّ تسائلوا كيف ستكون نهايتهم على أيدي الشعب اليمني؟! هلاَّ قالوا إلى أين مصيرهم؟! لم يفعلوا شيئاً بل أصبحوا ممن قال الله فيهم:
(صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لَا يَرْجِعُونَ)
[سورة البقرة 18]

إن تواجد وزير الدفاع اليمني في أراضينا المُحتلة إن دل على شيء فإنما يدلُ على الإصرار والإرادة الصلبة لكسرِ حصار هذا الشعب الصامد المغامر الأبيّ الذي رفض الهيمنة والإحتلال فكان الوزير جديراً بالثقة ومتحمّلاً للمسؤولية مُتحركاً بكل إخلاص ووفاء لله وللوطن.

وعلى العدو أن يصحو من سُباتهِ الذي لازال يُخيّم على أطلال صحاريهِ وأراضيهِ ومبانيهِ الزجاجية التي لو وضعت هدفاً عسكرياً لجيشنا واللجان ستُساوى بالأرضِ خلال دقائق!!

وليعلم جميع الأعداء ألاّ عيد لنا إلا بإنتصارنا عليهم وهاهم رجالنا الأشاوس في عمقِ الجبهات يقضون عيدهم بكل عزّة وأنفة وشموخ ووزير الدفاع في مقدمة الصفوف العسكرية اليمنية ولتموتوا بغيظكم يامن وزراؤكم لانرى إلا ظلهم بل لا نراهم إلا في الإحتفالات والسهرات الغنائية التي تُخصصونها لهم في فنادقكم التي أسكنتموهم فيها!!

#أعيادنا_جبهاتنا

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com