اللواء الأخضر

هم بأس الله !!

إب نيوز ٩ يوليو
كتب/ الحسين بن أحمد السراجي .

نشر الإعلامي المجاهد إبراهيم هديان عن أحد الأكراد أنه فاجأه بالقول : ( أنتم اليمنيين عمالقة وساموراي من مقاتلي التأريخ العظيم .
شاهدت لمقاتليكم مشاهد عظيمة في الحدود السعودية والله – وكررها ثلاثاً – أن ما شاهدته كأنه أفلام تأريخية وشجاعة ليست موجودة في أي جيش ) .
نعم .. نحن كذلك وجيشنا العملاق أذهل العالم وأصاب خبراءه العسكريين بالدهشة والذهول في الميدان !!
ليس ثمة مبالغة أو تعصب فالخصوم يشهدون ببسالة جيشنا وشجاعته ما دفع البعض منهم لامتطاء صهوة الفجور الذي كان يُسوَّق في الحروب الست الظالمة على صعدة !!
يمتلك أفراد جيشنا الباسل عقيدة قتالية نابعة من إيمانه بالله وعدالة قضيته في مواجهة الطاغوت ومرتزقته وهي العقيدة التي أبطلت مفاعيل القوة العسكرية الحديثة والآلات الحربية المتطورة والتكتيكات القتالية الفريدة !!
الإيمان والعقيدة , الثبات والرباط , الصبر والإستبسال .. هي ما لا يحسب حسابه العدو ولا يؤمن به ولذا يرى ما يرى من الآيات طوال أربع سنوات ونيف !!
لن يستوعب أن هؤلاء الرجال هم بأس الله !! خُلقوا ليكونوا بأس الله في وجه الطغاة والمستكبرين !! ليبطلوا أسحارهم ويوهنوا كيدهم !! ليكونوا عصى موسى وسيف الله المسلول على رقاب الطاغوت !! ليكونوا الفاروق الحق الذي يزهق الباطل !! ليكونوا آيات الله لقوم يعقلون !! (( مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَٰلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ )) الفتح 29 .

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com