اللواء الأخضر

محمد علي يقسم بالله أن نهاية السيسي الجمعة المقبلة: سأنزل مصر وانتظروني بالمطار .

 

إب نيوز ٢٤ سبتمبر /متابعات

بث الفنان والمقاول المصري، محمد علي، فيديو جديد على صفحته بفيس بوك شن فيه هجوما عنيفا على رأس النظام المصري عبد الفتاح السيسي، مؤكدا أنه يريد قتله والتخلص منه لكن الحكومة الإسبانية تحميه، وتوعد حالفا بالله أن تكون نهاية السيسي الجمعة المقبلة التي دعا لتظاهرة مليونية فيها.

وقال “علي” إنه “في يوم الجمعة (المقبل) لن نرحم أحد”، في إشارة للمظاهرة المليونية التي دعا لها في وقت سابق.

وتابع: “في الجيش والداخلية يوجد ناس سيئين”، مناشداً الضباط المصريين ألا يأمروا العساكر الصغار بضرب أهاليهم.

وأوضح “علي” في بثه أن “السيسي خائن برخصة، أنا لا أحب الرئيس المخلوع والفاسد حسني مبارك، لكن السيسي باع جزيرتي تيران وصنافير لمحمد بن سلمان لأنه خائن؛ لكن مبارك ملاك أمامه”.

وأكّد محمد علي “لو (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب أسقط السيسي سنكون شعب بلا كرامة، يجب أن نكون نحن من سيسقطه والخارج يدعم ذلك”.

وتساءل: “إلى أي وقت سنبقى نعمل عند السعودية، متى سنعود مصريين حقيقيين؟” مجيباً: “لأن رئيسنا غير محترم”.

وتساءل “علي” أيضاً: “من هو تركي آل الشيخ (رئيس هيئة الترفيه السعودية) حتى يتحكم بنوادي مصر كنادي الأهلي، ويجعل الإعلاميين والفنانين المصريين يقفون على أرجلهم من أجل المال؟”، مبيناً: “مثل هذا من يقود مصر اليوم”.

وطالب المصريين بالقول: “يا شعب مصر العظيم، لا تذهبوا إلى التحرير فرادى لأنه مليء بالضباط، اذهبوا مجاميع وحشود”، مضيفاً: “أنا أحمي نفسي خارج مصر، لا أستطيع أن أدعوكم للاعتصام حتى لا تُقتلوا، ولكن اخرج أيها الشعب لتقود بلدك”.

وشدد علي قائلاً: “أنا لا أريد أن أكون رئيساً ولا أريد استلام أي منصب، حديثي لأجل الشباب الذين هم مثلي، من أجل أن نتحرر”.

وأشار إلى ضرورة الخروج إلى شوارع مصر يوم خطاب السيسي في الأمم المتحدة لإحراجه أمام كل دول العالم.

واختتم حديثه قائلاً: “سأنزل إلى مصر يوم الجمعة (المقبل)، وتعالوا خذوني، إن لم يستطع السيسي احتجازي سيرى قوة الشعب المصري، والنتيجة الشعب المصري هو الذي حكم مصر”.

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com