اللواء الأخضر

صحيفة امريكية: صدمة لدى الجمهور الأميركي: حزب الله يتمتع بأخلاقيات أعلى من ترامب .

إب نيوز ٧ يناير /متابعات

نفّذت أمريكا عملية الاغتيال ضد الفريق قاسم سليماني والقائد ابو مهدي المهندس بأسلوب علني وواضح قرب مطار بغداد في العراق، بعد فشل مخططها لقتل الفريق سليماني قبل أشهر في مدينة كرمان بايران، حين سعت لتفجير نفق تحت الأرض تحت حسينية، في عملية لو نجحت، كانت لتؤدي الى قتل الآلاف من المدنيين الايرانيين. رغم كل الشعارات المغلّفة بلباس “الانسانية” التي ترفعها أمريكا في العالم، الا أن الأميركيين لم يعتادوا على الارتداع عن دماء المدنيين طالما أن هذا القتل يحقق هدف مشروعهم.

في المقلب الآخر، تحدّث الأمين العام لحزب الله خلال تأبين الشهداء في الضاحية الجنوبية عن “القصاص العادل” الذي يجب أن تتلقاه أمريكا لسفكها الدماء الزاكية. وفي سياق عرضه للأهداف العسكرية الأميركية في المنطقة، حرص سماحة السيد حسن نصر الله على التمييز بين ما هو مدني وما هو عسكري، قائلا: “القصاص العادل هو ما يلي بشفافية ووضوح، الوجود العسكري الأمريكي في المنطقة، الوجود العسكري الأمريكي في منطقتنا، القواعد العسكرية الأمريكية، البوارج العسكرية الأمريكية، كل ضابط وجندي عسكري أمريكي في منطقتنا وفي بلادنا وعلى أراضينا، الجيش الأمريكي هو الذي قتل هؤلاء وهو الذي سيدفع الثمن، هذه هي المعادلة. عندما نطرح هذا، لا نعني على الإطلاق الشعب الأمريكي، وأتمنى أن يكون هناك وضوح شديد، لا نعني الشعب الأمريكي، لا نعني المواطنين الأمريكيين. على امتداد منطقتنا يوجد مواطنون أمريكيون، تجّار، واعلاميون وصحافيون وشركات ومهندسون وأطباء، ليس المقصود المس بهؤلاء، ولا ينبغي المس بهؤلاء. بل أنا أقول لكم المس بالمدنيين والمواطنين الأمريكيين في أي مكان هو يخدم سياسة ترامب، يخدم سياسة ترامب ويجعل المعركة مع الإرهاب. المعركة والمواجهة والقصاص العادل للذين نفّذوا وهم مؤسسة اسمها الجيش الأمريكي”.

الجمهور الأمريكي الذي لطالما سعت الدعاية الصهيو ـ أميركية الى تشويه صورة حزب الله أمامه، وتقديمه بمظهر الارهابي، تفاعل بايجابية مع كلام السيد نصر الله، بل ان البعض حثّ وشجّع على استهداف مصالح وشركات دونالد ترامب شخصيًا. وقد ظهر هذا التفاعل بوضوع، في التعليقات التي دوّنها الجمهوري الأميركي على تقرير صحيفة “واشنطن بوست” على تويتر حول تهديد السيد نصر الله باستهداف المصالح العسكرية في المنطقة وتحييد المدنيين الأميركيين. موقع “العهد” الاخباري يعرض لكم بعض التعليقات التي جاءت على الشكل التالي:

ـ “كما يبدو فإن حزب الله يعمل وفقًا لقاعدة أخلاقية عالية في مواجهة الرئيس الاميركي”

ـ “ما هي طبيعة هذا العالم المقلوب حيث إن حزب الله أكثر منطقًا وعقلانية وتعاطفًا من رئيس الولايات المتحدة؟”

ـ “انا فرح اذا ما استهدفوا مصالح ترامب وأعماله، هو خلق هذه الفوضى لذا عليه ان يدفع ثمنها”

ـ “هم (حزب الله) يتمتعون بأخلاقيات أكثر منه”

ـ “نحن نعيش في زمن يبدو فيه حزب الله أكثر عقلانية من الرئيس الاميركي وانا قلق لذلك”

ـ “استهدفوا ترامب ومساعدوه المجانين هذا يكفي”

==============

جزء من تقرير “واشنطن بوست”:

“يقول حزب الله إن الانتقام لمقتل سليماني يجب أن يستهدف الجيش الأمريكي وليس المدنيين

ليزسلي وسارة دادوش

أعلن زعيم حزب الله اللبناني المتحالف مع إيران يوم الأحد أن الانتقام لقتل القائد الإيراني الأعلى قاسم سليماني يجب أن يستهدف الوجود العسكري الأمريكي في الشرق الأوسط وليس المواطنين الأمريكيين.

وقال حسن نصر الله في حفل أقيم في ضواحي بيروت الجنوبية للاحتفال بوفاة سليماني إن الأهداف ستكون “جميع القواعد العسكرية الأمريكية في المنطقة، وسفنها الحربية، وكل جنرال وجندي في أراضينا”. وأضاف نصر الله: “إن الجيش الأمريكي هو الذي قتل الحاج قاسم، وعليهم أن يدفعوا الثمن”، لكن يجب ألا يتعرض المواطنون الأمريكيون للأذى”.

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com