اللواء الأخضر

إب  : لقاء قبلي لمشائخ ووجهاء وحكماء المحافظة .

إب نيوز ٢١ فبراير

عٌقد بمحافظة إب اليوم لقاء قبلي، ضم مشائخ ووجهاء وحكماء وأعيان المحافظة، نظمه مجلس التلاحم الشعبي.

تدارس اللقاء بحضور عضو فريق المصالحة الوطنية والحل السياسي الشامل رئيس الكتلة البرلمانية للمحافظة أحمد النزيلي وعضو مجلس الشورى شايف مخارش ورئيس مجلس التلاحم القبلي بالمحافظة عبدالحميد الشاهري، المستجدات الطارئة على الساحة الوطنية دعما لتحرير ما تبقى من مديريات مأرب.

وفي اللقاء الذي ضم وكلاء المحافظة علي النوعة والدكتور أشرف المتوكل وجمال الحميري وحارث المليكي وقاسم المساوى، ثمن رئيس مجلس التلاحم القبلي دور مشائخ ووجهاء وأعيان المحافظة في الانتصار للوطن وإفشال مخططات العدوان وتأمين المحافظة.

ودعا إلى بذل المزيد من الجهود للتحشيد ورفد الجبهات بالرجال والمال والعتاد لمساندة أبطال الجيش واللجان في الجبهات، خاصة جبهة مأرب.

ودعا الشاهري المغرر بهم في صف العدوان الاستفادة من قرار العفو العام بالعودة إلى الوطن ولهم الأمان .. مشدداً على أهمية دور المشائخ والشخصيات الاجتماعية في التواصل مع المغرر بهم وتشكيل فرق متابعة لتسهيل وتنسيق ترتيبات عودتهم.

فيما أكد مشرف المحافظة يحيى اليوسفي والمشرف الاجتماعي يحيى القاسمي أهمية التحرك المجتمعي لإعادة المغرر بهم إلى صف الوطن.

بدوره أكد نائب رئيس مجلس التلاحم أمين أبو راس مساندة المجلس للقرارات التي اتخذتها القيادة الثورة والسياسية للانتصار للوطن ودحر الغزاة والمحتلين.

وبين أن الدفاع عن الأرض والعرض وسيادة الوطن واجب .. لافتاً إلى أنه سيتم تحرير مأرب من دنس قوى العدوان والمرتزقة.

وجدد بيان صادر عن اللقاء الدعوة لمشائخ ووجهاء وأعيان محافظة مأرب وغيرهم ممن يقف في صف العدوان إلى تحكيم العقل والمنطق والعودة إلى صف الوطن.

وحيا المشاركون في اللقاء الانتصارات التي يجترحها أبطال الجيش واللجان الشعبية .. معلنين النكف القبلي ومواصلة النفير العام وحشد الجهود لتحرير ما تبقى من محافظة مأرب.

وحذر البيان قوى العدوان ومليشيا الإصلاح من استخدام المدنيين والنازحين دروع بشرية .. مشيراً بهذا الصدد إلى أن من يقوم باختطاف النساء وتعذيبهن واستهداف قبائل مأرب ورموزها، لن يتورع عن ارتكاب مثل هذه الأعمال الدنيئة والمشينة.

وطمأن البيان المواطنين من سكان مدينة مأرب الذين سينأون بأنفسهم عن المشاركة مع قوى الخيانة والارتزاق وكل من ألقى السلاح وتعاون مع رجال الجيش واللجان الشعبية أنه لن ينالهم أي أذى .. مشيراً إلى أن عمليات الجيش واللجان الشعبية تستهدف تخليص المحافظة وأبناءها من رجس الغزاة والمحتلين الذين ينهبون الثروات والخيرات ويحاصرون ويجوّعون أبناء الشعب اليمني.

وأقر اللقاء تمديد عمل لجنة الاتصال والتواصل بمشائخ ووجهاء اليمن والإفراد والضباط المتواجدين بمأرب والقيادات العسكرية والأمنية والأفراد الواقفين في صف العدوان والتي تضم مشائخ ووجاهات قبلية من مديريات المحافظة.

واستهجن البيان دعوة بريطانيا لإحلال السلام في اليمن في الوقت الذي تتفاخر فيه باستمرار تسليح السعودية لقتل وإبادة اليمنيين .. مؤكدا أن باب السلام في اليمن يبدأ بوقف العدوان والحصار والتجويع لليمنيين بشكل كلي.

وأكد البيان الدعم الكامل لتنفيذ توجهات القيادة الثورية والسياسية لتحقيق نهضة زراعية، بما يحقق الأمن الغذائي.

حضر اللقاء مدير شؤون الضباط بوزارة الدفاع العميد نجم الدين عباد ومستشارا المحافظة عبدالله العماري وصالح حاتم وعدد من الأكاديميين وأساتذة الجامعة ومدراء المكاتب التنفيذية والمديريات وقيادات أمنية وعسكرية.

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com