اللواء الأخضر

هدنة أم فتنة

إب نيوز ١٩ يونيو

قادري عبدالله صروان الخليفه

ماأكثر ذالك الصمت الزائف الذي يخيم على عاتق الأمم المتحده ويجعلهافي موقف محايدآو رزيل وبائرا وجبان

والذي أصبح جليآوواضحآوضوح الشمس من خلال صمتهاالدائم على كل جرائم العدوان بحق شعبناومانزل به من جرائم حربآإباديه دامرة أستئصلت كل ماعلى وجه الأرض من بشرا وحجرمن قبل عدوان كوني جبان تجردمن كل القيم الاخلاقية والدينيه وبحصار خانق ورزيل وغيرمشروع تعدى كل الطرق العنفوانية بحق شعبناوأبناءشعبناالصابروالمثابروالصامدوالذي لم تشهده دولة من دول العالم حاضرا وقديما غيرشعبناالمستضعف والمغلوب على امره والذي جمعوعليه كل احقادهم الدفينه واللعينه
لقدمضت خمسة وسبعون يومآمن عمرهدنة لم يتغيرفيهاأي شيئ و لم نرى من تنفيذ بنودهاأي جديد

وومايثيرالإستغراب لكثيرا ممن يرون وينظرون بأم أعينهم ويعون مايجري بحق شعبنامن ظلمآوتجبر ويقفون محايدين إلى جانب الأمم المتحدة وحلفائها برغم علم الجميع بأن
الأمم المتحده لغاية هذا اليوم المعلوم وهذه اللحظه
تواصلوا نهج مستمرة في تواطئها وأنحيازهاإلى جانب دول العدوان بهذا الصمت الدائم الذي أصبح واضحآوجليآ فمااكثرمراوغتهاوتواطئهابتلك الهدنة التي لم يتم تنفيذبنودهاعلى أرض الواقع ولاتنفيذأي قرارا من قراراتها المتفق عليهالقد أصبحت مخططاتهم واضحة وجليه بعدم التنفيذ لتلك البنود المتفق عليها ونقضهم لكل القرارات المتفق عليهافمنذو متى كان للأمم المتحده موقفآصادقآ وواضح بالوعود فهي تقوم دائمآبرسم علاقات ودية زائفه لاأساس لهامن الصحه و تخفي من ورائها وجههاالحقيقي الذي يحمل أحقادهاالدفينه للإسلام والمسلمين و لزرع النزاعات و الخلافات والمشاكل بينهم لأن هذا هوهدفهاالسامي والملموس الذي تسعى له الأمم من خلال سياسة غامضه والتي تسعى من خلالهالدفع بمصالحهاومكاسبهاإلى حيث تريد جاعلة من الشعوب العربية وسيلة لتصل عن طريقهاإلى كل تصبوإليه وتسعى لتحقيقه فكم سعيناومازلنانسعى جاهدين من أجل أحلال السلام والأمن والأمان والإستقرار لشعبنااليمني الحبيب شعبناالذي مازالت ابنائه تقتل وتقصف وتتمزق أشلاعهاتحت ركام التراب في كل يوم ويموتون بحصارآخانق وغيرمشروع الشعب الذي يموت كل يوم وكل وقت وكل ساعه بسبب
أنقطاع الغذاء والدواء والوقود وكل مايلزمه من رغدالحياة ولذة العيش الكريم
بسبب هذا العدوان،البربري الجبان وبجرائمه التي كالهاعلى شعبناوالتي لايرضها الله ورسوله و يستوئبهاعقلاولامنطق
فهل يعقل بأن دول العدوان
غير قادرة على إحلال السلام وإعمار مااخلفته أحقادهاالدنيئة والاجراميه بحق شعبنا
فإذا لم يتم أحلال السلام وتنفيذ كل البنودالمتفق عليهاوالسعي الجاد بكل جدآومصادقيه لإحلال السلام وإيقاف هذه الحرب على شعبنافلايلومون إلا أنفسهم فهم من سيندمون وهم من سيخسرون في نهاية المطاف فلم يبقى أمام شعبناشيئ ليخسره أوليندم عليه فقدخسرشعبناكل شيئ جميلا على تراب وطنناالحبيب من بشرا وحجر وليعلموعلم اليقين بأن قد
أستيقظ من سباته وأصبح يعي ويدرك لكل مخطاطهم الفاشلة والإجراميه ومايسعون لتحقيقه من طموحات قذره أصبحت واضحة وجليه أمام شعبنااليمني وابطاله البواسل ولجانه الشعبية الوفيه التي أصبحت اليوم في أتم الإستعداد وكامل الجهوزيه
فلماذا لم يعد
هناك أي رحلات جويه إلى الأردن حسب نصوص الهدنة المتفق عليها وإلى مصر و في الأوقات الزمنية المتفق عليهاحسب إتفاقات الهدنة، و
لماذا لم يتم تنفيذ كل بنودالهدنة المتفق عليها ثمان رحلات الى الأردن ورحلة واحدة إلى القاهرة في خلال شهرين ونصف فقد
ومازالت القرصنة لسفن المحتجزة بميناء الحديدة مستمرة ولم يتم منهاشيئ حسب إتفاق وبنود الهدنه فأين هي الأمم المتحده وأين هوه المبعوث الأممي أليس هذا دليل كافي على تناقض الهدنة وإننااليوم وبعدأن توضحت لنانوياهم الخبيثة والسيئه ومايسعون إلى تحقيقه من مخطاطهم الفاشلة والإجراميه
فإننا نطالب الأمم المتحده وبشدة بوقف هذا العدوان على شعبناوالحصار الخانق والرزيل وسرعة فتح مطار صنعاء الدولي وفك حجز السفن في ميناء الحديده وإعادة بناء كل ما دمره دول العدوان في شعبنا من منازل ومنشآت حيوية ووحكوميه وممتلكات عامة وخاصه نريدشعبآحافلابالخيروالعطاء والنمووالإزدهارذوعزة وسيادة خاليامن الهيمنه و الوصايا الاجنبيه
وإلاسنجعلهم يحذون نفس المصيرويتجرأون نفس الكأس الذي ضاقه شعبناوالذي أصبح اليوم في أتم الاستعداد وكامل الجهوزيه لتدميرشعوبهم ودعس أخشامهم في التراب لقداصبح شعبنابفضل الله و قدرته يمتلك كامل القدرات العسكريه ويمتلك مخزون من العدة والعتاد من صواريخ بالستيكييه وطائرات مسيرة ولديه كامل الخيارات العسكريه و المزلزلة والمفاجئه لشعوبهم وتدميركل منشئاتهم الحويه وابراجهم العاليه ومخزوناتهم النفطيه وتحويل حياتهم إلى جحيم وكابوس مظلم ومؤلم ولن يجدوناإلاحيث يكرهون ألم يقرأوتأريخ اليمن واليمنين في ماضيه وحاضره أن كان لهم تأريخ فلايتهاون بصبرشعبنا وسكوته وحرصه على حقن الدماء ولايستفزو غضبه و وإلاجائهم رجالا يحبون الموت كمايحبون هم الحياة وجائتهم الاعاصيراليمانيه من حيث لايشعرون

(أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلمووإن الله على نصرهم لقدير
(والعاقبة للمتقين )
(وبشرالصابرين )

You might also like
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com