اللواء الأخضر

جريمة إخلاقية

إب نيوز ٢٠ يونيو

_زهور الكتني

جريمة إغتصاب الفتيات في محافظة الحديدة بحيس هي جريمة كبرى ،عبث أخلاقي و قيمي يرتكبها العدوان بحق حقوق الإنسان وكرامته.

يريدون من خلال هذه الجرائم وألإغتصابات أن يخضعوا المجتمع ويسعون إلى خلخلة المجتمع لأنهم فشلوا في كل المخططات التى رسموها ، ليست الجريمة ألأولى بل سبقها الكثير من الجرائم البشعة والأخلاقية بحق اليمنيين ،ياترى من المسؤول عن كل ماقام به العدوان من جرائم وإنتهاك أعراض ألآخرين؟
وما واجبنا نحن كيمنيين تجاه هذه الجرائم لكي لا تتكرر هذه الجرئم؟
نحن مسؤولون جميعاً كيمنيين تجاه ماهو حاصل في شعبنا لا
يمكن أن نسكت لأننا أهل الكرامة والشرف ،يجب أن نرد على جرائم العدوان ولا يمكن أن نسكت .

هل هذه هي الهدنة التي أعلنت هدنة بإرتكاب أبشع الجرائم هدنة وهم يعتدون على الضعفاء، وهل تريدون أن تشغلوا شعبنا بمثل هذه الجرائم لتنالوا ماتتمنون؟
لا يمكن أن تصلو إلى ما تسعون إليه بهذه الجرائم.

#الحملة_الدولية_لفك_حصار_مطار_صنعاء

You might also like
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com