اللواء الأخضر

الرئيس عون التقى العبادي وأكد استعداد الشركات والمستثمرين اللبنانيين المساهمة في ورشة اعادة اعمار العراق .

إب نيوز5جمادي ثاني1439هـ الموافق2018/2/21 :- جدد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، “وقوف لبنان الى جانب وحدة الدولة العراقية ارضا وشعبا ومؤسسات”، ورفض كل “ما يمكن أن يمس بهذه الوحدة وتعريض وجود العراق ومستقبل شعبه للخطر”. وشدد من جهة ثانية، على أهمية “تبادل المعلومات والخبرات المتعلقة بمكافحة الارهاب، وضرورة بذل جهود دولية موحدة في هذه المواجهة، ضمن مقاربة تنهي تهديدات الارهاب، وتعالج اسباب هذه الظاهرة البغيضة”. وأكد الرئيس عون على “وجوب اعادة اللحمة الى الصف العربي واجراء مصالحات حقيقية، مع الحفاظ على مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول”.

وإذ اعرب رئيس الجمهورية عن “استعداد الشركات اللبنانية بما تملكه من خبرات واسعة، والمستثمرين اللبنانيين، للمساهمة في ورشة اعادة اعمار العراق”، فإنه لفت الى “ان الآفاق بين لبنان والعراق تبدو واعدة لوضع خطط تعاون واتفاقيات تخدم مصالح البلدين”.

من جهته، دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى “توحيد الجهود من اجل القضاء على الارهاب بشكل نهائي، والتحرك باتجاه التنمية الاقتصادية والتعاون في مجالات التكامل الاقتصادي بين الدول والشعوب، وان نجاح العراق في كسر الارهابيين أنقذ بلده والعالم لأن هذا التهديد وجودي لكل الدول”.

وأعرب العبادي عن “الرغبة العراقية في مساعدة لبنان في مختلف الظروف التي يمر بها”، مؤكدا “حرص العراق على تعزيز العلاقات الثنائية وتطويرها، واستعداد الحكومة العراقية لبذل أي جهود ممكنة يطلبها لبنان في سبيل ذلك”.

مواقف الرئيس عون ورئيس الوزراء العراقي جاءت خلال مؤتمر صحافي مشترك عقداه مساء الثلاثاء، عقب محادثات موسعة بين الجانبين اللبناني والعراقي في قصر سندباد، مقر رئاسة الحكومة العراقية في بغداد.

وكان في استقبال الرئيس عون لدى وصوله الى الباحة الخارجية للقصر الحكومي مدير مراسم رئاسة الحكومة السيد حسنين الشيخ، توجه بعدها الى مدخل القصر، حيث كان في استقباله رئيس الحكومة العراقية العبادي مرحبا به.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com