اللواء الأخضر

المناهج المدرسية شريك العدوان على اليمن !

 

إب نيوز ٢٨ فبراير

بقلم/امة الله الكاظمي.
لا يمكن ان يمريوم من ايام العدوان السعودي والاماراتي على اليمن ولايسقط فيه عشرات الارواح من ضحايا مدنيين او ترتقي فيها ارواح طاهره الى بارئها شهداء يدافعون عن الدين والارض والعرض ويحييون في جنات النعيم حياة ابديه بل ضيافة تامه عند قدير مقتدر.. ولاتحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون.**
وكذلك فأنه في كل يوم تسقط عشرات من الرجال اليمنيين المرتزقه الذين قبلوا الذل والهوان على انفسهم مقابل حفنة ماليه وقد لايحصلون عليها في اغلب الاوقات من السعودي او الاماراتي.. وهذه العينه من الرجال او الشباب تم التغرير بهم بسهولة مطلقه تحت اي مسمى اما مسمى الفقر او الوعد بمقابل يفتح به مشروع خاص به او التغرير عليهم ضمن ايدلوجيه صهيونيه سعوديه بأنهم يقاتلون اخوانهم في اليمن لانهم شيعه او ايرانيين..وذلك في غسيل للدماغ لحد التبعيه المطلقه التي لا تفكير فيها نحو صوابية مايعتقدون او انهم يفكروا هل يجوز قتل المسلم اخوه المسلم لانه من شيعة ال بيت رسول الله او انه ايراني اوينتمي لايران.. او يفكر ويبحث في القرآن هل توجد ايه او نص في القرآن يقول هذا الكلام ويحلله او نص من كلام رسول الله صلوات ربي عليه وعلى اله.
***لا يفكرون ابدا ويبحثوا عن الحقيقه وهي مجسدة في قوله تعالى ..
.. وكونوا عباد الله اخوانا.. **

واعتصموا بحبل الله جميعا ولاتفرقوا. **
ولايجرمنكم شنئان قوم ان لاتعدلوا. **
**وهذه العينه من البشر قد تم غسل دماغها وتسخيرها لخدمة الشيطان ومشروعه في تدمير الاسلام بالاسلام وتم عبوديتها بحيث تقدم حياتها خدمة لمصلحة الشيطان الاكبر.. فتعيش خائنه وتموت ميتة جاهليه.. وتبعث تحت راية الجاهليه.
***-اما عشرات الشباب اليمني الذي يشارك العدوان الاماراتي والسعودي في جرائمه ضد وطنه فهو شباب ضحية المناهج الدراسيه التى تم حشوها لعقولهم حشوا.. مناهج افتقرت للتربيه الوطنيه والتربيه الايمانيه.. مناهج لم تقل يوما ان الجهاد فرض فرضه الله وركن من اركان الايمان بالله.
هذه المناهج العدوه لم تزرع في قلوب اطفال الامس رجال اليوم معنى الكرامه… معني العزه معنى الحريه من الاحتلال والذل.
هذه المناهج ضيعت التاريخ الاسلامي الصحيح واعتمدت كتب البهتان والضعف والخذلان.
هذه المناهج لم نجدها قد ربطت اطفال الامس ورجال اليوم بالارض بالوطن وبكلمة اليمن وبماتعني كلمة اليمن ممايولد الفخر والعزه بهذا الانتماء لليمن.
هذه المناهج لم تذكر لاطفال الامس رجال اليوم قصص ومأسي واحزان الاحتلال التركي لليمن وكيف اذل الاتراك اليمنيين رجالا ونساء عقودا من الزمن.
من يدافع او ينكر هذا فلينظر الى قتلا المرتزقه واسراهم وليسمع منهم كيف انهم سطحييين في مهب الريح وعلى اعمدة الوهم عقولهم قد بنيت.
***
هذه المناهج هي شريك العدوان في ضياع اطفال الامس رجال اليوم لم نرى منهج يعلم الاطفال الايثار والاحسان وعدم الغش بل على العكس ثبت فيهم ان يبني الشخص نفسه على حساب وطنه.. ومن ينكر هذا فلينظر الى قائمة المرتزقه من قاده وكتاب وثقافيين واعلاميين. اليسوا هم من بنوا انفسهم واولادهم ماديا وضيعوا اليمن واصبحوا هم يشكلون المشرع الاول لاحتلال اليمن ونهب ثرواته واستعباد اهله.. فذاك في الرياض وتلك بتركيا وذاك ينعق من مصر.
***
هؤلا ضحايا مناهج محشيه بالوهم والكذب والتضليل وضعت ودرست اخذوها بكل سطحيه وغروور وتفاخر بالشهادات والختم فقط…. اما التعليم فهل يعتبر هؤلاء متعلمون!!! ام متعالون سقطوا في هاوية العماله.
*****
المناهج الدراسية شريك مع العدوان.. لم نجد فيها معنى الفدأ الحقيقي لم نجد فيها اي تربيه ايمانيه او ترسيخ للاخوه الايمانيه. ولاترسيخ لاسلوب البحث والتحليل والاقناع.
***المناهج الدراسيه استغلت عقولنا ولم ندرك خطورتها الا الان حيث ان لكل عمل ثمره ولكل جهد نتيجه فكما هي ثمرة الثقافه القرآنيه اوجدت امةتعشق الشهاده في سبيل الله والعزه والكرامه واوجدت روح الفدا والاخوه الايمانيه.
فها نحن نرى ثمرة مناهج التدليس في جثث واسرى مر تزقة العدوان السعودي، والاماراتي فبدلا من ان يكن في صف اليمن ويقف ضد العدوان نراه مهانا مذلاا يلبس الانكسار ويمشي خادم اجير في موكب العماله والارتزاق ويقاد الى محرقة يكون الموت قدره وغضب الله عليه مصيره.

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com