اللواء الأخضر

في الساحل الغربي .. محارق لاتنتهي !!

 

 

إب نيوز ٦ ديسمبر

بقلم / رقية الضمين

مُدرعات تُدمر آليات تُحرق جيوش تبقى جثثهم تؤكد خسارتهم وخذلانهم وتظل وصمة عار على جبين من زجوا بهم إلى مقابرهم في اليمن..

فعندما يشاهد الشخص هذه المشاهد يجد أن هذه كالمعجزة تتحقق حيث أنهُ أفراد بعدد الأصابع بسلاحهم البسيط يدمرون أحدث الصناعات الأمريكية ويصبح الصُنع الحديث تحت أقدامهم فيكّون عند المشاهد الرغبة في خوض هذه المعارك ويتمنى أن يكون من بين هؤلاء الذين يحققون هذه الإنتصارات وقد قالها قائد حزب الله السيد /حسن نصر الله وهو يتابع الإنتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبيه والمعارك التي يخوضوها ضد الغزاة المحتلين في الساحل الغربي فيقول مقولته العظيمة/ياليتني كنت معكم ياليتني أستطيع أن أكون فرداً من مقاتليكم تحت راية قائدكم العزيز الشجاع..
قائد يتمنى أن يكون تحت راية قائد أخر فالسيد حسن نصر الله من مقامه العظيم من مكانه العالي يتمنى أن يكون من بين المقاتلين اليمنيين الحُفاة ..
فلا عجب من بلد ملقبه بمقبرة الغزاة ومن رجال وصفهم الله بأنهم أولُو قوة وبأس شديد..

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com