اللواء الأخضر

عرسان في جنة الفردوس ..

إب نيوز ١١ يوليو
*أفنان السلطان

في روايةٍ جديدةٍ من الصمودِ والتضحية عنوانها عز وبطولة ومن بلد الحكمة واﻹيمان حيث المجد والبذل ، وعن منبر العطاء أحكي ..

عن أم الشهيد التي أرتبكت حروفي أمام موقفها وتجمد الحبر في أحشاء قلمي ، وأرتحلت الكلمات من قواميس العالم ﻷنها لن تنصفها ولن تصفها …

أمُ الشهيدِ التي قدموا ابنها اﻷول شهيداً واﻷخر شهيداً بعد أربعة أيام ، وقالت بكل فخرٍ وأعتزاز، أولادي هم عرسان في جنة الفردوس ، بثقة حكتها وبصمود كان حديثها ، وصاروخ للعدو كانت كلماتها.

فأي مواقف تُصدره المرأة اليمنية التي يكتب بحبر المسك على أنصع صفحات التاريخ ، وبحروف تفوح منها رائحة الصمود والعزة والكرامة
وأما الكلمات فلا أعرف أي منها ستكتب هذه المواقف التي تنحني أمامها الجبال ، وتقف لها أمواج البحار ، وتذوب لها الصلب بل ويصبح بخار ..!!!

أمٌ من النجومِ المتناثرة ِفي السماء أصنع !!
أم من أشعة الشمس البراقة أنسج !!

فلاحروفٌ تفي ، ولا حبري يكفي، ولافي قواميس العالم ومجلدات التاريخ وجد مايصفك أوينصفك .

# اتحاد كاتبات اليمن

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com