اللواء الأخضر

أمريكا أوهن من بيت العنكبوت !!

إب نيوز ١٢ يناير

بقلم / علي خرصان
قبل إجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك كانت فرنسا تقوم بدور وساطة بين ايران و امريكا .
و قد كان العرض الأمريكي هو هو خط أئتماني قدرة ١٥ مليار دولار من فرنسا الى ايران مقابل لقاء ترامب مع الرئيس الإيراني حسن روحاني و استمرت الوساطة قرابة شهر بهذا الطلب و كان الرفض الإيراني ثابت و من بعد ترك ترامب طلب اللقاء مع الرئيس الايراني الى طلب اللقاء مع وزير الخارجية الإيراني ظريف و تمت دعوة ظريف لحضور قمة دول العشرين في فرنسا و حضر ظريف الى فرنسا و لكنه رفض ايضا اللقاء بترامب .
و بعد ذلك رجع العرض ١٥ مليار كخط أئتماني مقابل ضربة تقوم بها امريكا على اي موقع ايراني خالي او جبل او صحراء و ايضا كان الرفض الإيراني و توعد القادة الإيرانيين بأنه إذا حصل اي اعتداء امريكي على ايران فإن ايران سترد بضربة شاملة لكل القواعد الأمريكية المتواجدة بالشرق الأوسط .
ثم جائت قمة الأمم المتحدة و توجة الرئيس الإيراني الى نيويورك ثم قام الرئيس الفرنسي بإعادة العرض من جديد بحيث يكون اللقاء بين روحاني و ترامب مقابل ١٥ مليار دولار و ايضا كان الرفض الإيراني .
ثم تقلص العرض الى مكالمة تفلونية بينهما مقابل %

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com