اللواء الأخضر

في ذكرى استشهادك ياقائدي .

 

إب نيوز ٢٤ مارس

فاطمه المهدي

لقد كان الشهيد القائد يتحرك بمشروع الحق القرآني ،مشروع الحق ضد الباطل ،لقد كان السيد حسين نعم القائد لأمته ولشعبه.

كان الاستهداف للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي من قبل السلطة العميلة لأمريكا واستهدافا للحق الذي حمله، استهدفا للقرآن الذي ثقف الأمة ودعاها إلى اتباعه ودعاها إلى التمسك به ودعاها إلى الوقوف بموافقه استهدافا للصوت القرآني العظيم والموقف القرآني والروحية القرآنية والأخلاق القرآنية.

هم أعداء لهذا القرآن هم أعداء للحق . ولكن كل محاولاتهم باءت بالفشل فها هو شهيدنا العظيم لم يزدد خلال كل هذه الفترة الزمنية ا
إلاحضورا في وجداننا ومشاعرنا،حضورا في موقعه في القدوة والقيادة والهداية ، وأيضا حضورا بمشروعه القرآني العظيم، هذا المشروع المستمد من نور القرآن وهدى القرآن

فالسيد حسين رضوان الله عليه لم يتحرك من فراغ ،والمشروع القرآني الذي قدمه للأمة هو مشروع نحن في أمس الحاجة إليه ،يشهد الواقع وتشهد الأحداث.

وفي ذكراه السنويه نقول له:ياسيدي على مدى (خمسة عشر عاما)سعت فيها قوى الإستكبار والشر على إزاحتك وإزاحة مشروعك الحق من الساحة ، هاأنت اليوم الأكثر حضورا والأعظم أثرا في وجداننا وقلوبنا إيمانا ،وفي فكرنا وثقافتنا نورا ، وفي الميدان موقفا، وفي الساحه مشروعا قرآنيا هاديا،ومشروعك العظيم التفت حول الأمه اليوم لتجد فيه المشروع الحق الذي تتحرك به في مواجهة التحديات والأخطار.

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com