اللواء الأخضر

جمعة القدس وفجر الإشراق .

إب نيوز ٢١ مايو
عبدالله ناصر المنصوري

سلام الله علي الإمام الخميني في كل وقت وحين هذا الإمام العظيم الذي استطاع إعادة القدس وفلسطين الي ذاكرة الناس بعد أن كاد فريقا يعمل علي طمسها من ذاكرة العرب
اعاده الي ذاكرة العالم بكلة
أن جعل لها يوم من أفضل الأيام وشهر من أفضل الشهور
وليالي من اكرم الليالي الأواخر من رمضان
وخاتمة للأعمال الصالحة في شهر رمضان
ودلالة علي انها منحة االاهية للأمة الإسلامية والعالم أجمع مسلمين ومسيحيين تجمع الجميع عاصمة السلام
أن يوم الفرقان الذي يفرق بين الحق والباطل من هو مع القدس ومن هو ضده كا صوره واضحة للعيان
الحقيقي
يوم القدس والقداسة العالمي سيخرج محبي القدس من كل العالم ومن يهفوا إليه ويشتاق الي عبيرة سيخرج يهتف بيوم القدس العالمي
والذي شق له الرحمن من أسمة القدوس
هذا اليوم هو موعد رحيل الصهاينة و الاحتلال الإسرائيلي من فلسطين
وهو موعد الإشراق للشمس الحقيقة أن تعود الي اشراقها من جديد
قال تعالي

واشرقة الأرض بنور ربها
وأننا علي موعد من مواعيد الله سبحانة وتعالي ألذي لايخلف وعدة

الفجر وليالي عشر
قال الإمام الخميني قدس سره هذه اليالي العشر للثورة المباركة
في الجمهورية الإسلامية الايرانيه

والصبح
إذا تنفس
لليمن واليمنيين
الذي قال عنه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

اني لأجد نفس الرحمن من أرض اليمن

والإشراف
وهو لبدر التمام
ونور الدجي
والعروة الوثقي
الهاشمي الابطحي
قائم ال محمد عليهم السلام
الآية الكبري والرابط بين الأرض والسماء حجة الله على الخلائق الإمام المهدي المنتظر
محمد بن الحسن العسكري صلوات الله وسلامه عليه وعلي آبائه الطيبين الطاهرين

بالليل إذا يغشي والنهار إذا تجلي

هو العدل الأكبر والاشراقه الكبري علي الارض كلها
حتي تقوم علي يدية دولة أهل البيت عليهم السلام للأرض كلها
التي تملأ الأرض عدلا كما ملئت ظلما وجورا
فالقدس هي الموعد واليهود يعلمون ذالك
لأنه أمر الله
قال تعالى

والله غالب على امره ولكن أكثر الناس لا يعلمون
وهو أحد علامات الساعة الكبرى
واحد عقاربها
قال تعالي

اتي أمر الله فلا تستعجلوه
يلي لازلت علي غفلتك قد جاء رمضان وازاح الستار علي العيون والحجب عن المحجوبون
فإن لم تدركك نفحات رمضان فبادر الي التوبة التوبة
وقل كما علما جبرائيل عليه السلام آدم عليه السلام كيف يتوب

قال له قل اللهم يامحمود بحق محمد ويا عالي بحق علي ويافاطر بحق فاطم ويا محسن بحق الحسن ويا قديم الإحسان بحق الحسين ان تتوب عليا فتاب عليه
انه هو التواب الرحيم

كي تسعد بركب الصالحين فتركب سفينة النجاة
سفينة أهل البيت عليهم السلام
التي لم يكتب لها الهلاك والغرق
قال صلي الله عليه وآله مثل بيني كمثل سفينة نوح عليه السلام من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق وهلك

هاهي العشر الأواخر من رمضان عشر الاعتاق من النار لا تدعها تخرج منك بلا فائدة الله المستان
من أدرك رمضان ولم يغفر له فقد حرم
لاتحرم نفسك الإنس برب العالمين حتي يهديك الي الصراط المستقيم والطريق القويم حتي تدرك الموعد
يوم لا ينفع نفس ايمانها مالم تكن آمنت من قبل
قال تعالي
لا يستوي منكم من انفق قبل الفتح وقاتل
الفتح الذي الأبد من يفوز فيه المفلحون ويخسر فيه المبطلون

الموعد قريب يا قدس
جمعة القدس موعدنا
لبيك يا قدس
لبيك يا قدس
لبيك يا قدس

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com