اللواء الأخضر

على طريق الإكتفاء الذاتي .

 

إب نيوز ١٦ سبتمبر

بقلم / محمد صالح حاتم.

إذا اردنا ان نعيش كرماء اعزاء اقويا فلابد أن نكتفي ذاتيا ً، إن نأكل من خيرات ارضنا، أن لا نظل مرتهنين للخارج ننتظر متى ستصل البواخر والسفن المحملة بالقمح والحبوب والمواد الغذائية من امريكا ،وفرنسا، واستراليا وبقية دول العالم.
والسؤال الذي يطرح نفسة كيف نكتفي ذاتيا ً، وماهي الوسائل والسبل التي بها نصل للأكتفاء الذاتي؟ .

إن مسألة الأكتفاء الذاتي هي مسألة ذات اهمية وضرورية جدا ً واذا اردنا تحقيق هذة المسألة فأن اولى الطرق هي طريق التوجة نحو الزراعة،ولله الحمد بلادنا اليمن بلد زراعي غني بمقومات الزراعة حيث يمتلك أرض خصبة جدا ًومناخ متنوع وتضاريس متنوعة، ولاينقصان سوى العمل على زراعة الأرض بالقمح والحبوب والفواكه والخضار وزراعة البن والوز وغيرها من المحاصيل والمنتجات الزراعية،وأن نعيد امجاد اليمن السابقة والتي كانت تشتهر بالزراعة.
وان البداية هي دعم ومساندة الحملة الوطنية للاكتفاء الذاتي التي دشنتها وزارة الزراعة واللجنة الزراعية والسمكية العليا،والتي تعتبر خطوة في الاتجاة الصحيح للتقليل من فاتورة الاستيراد والتي تبلغ حوالي 5مليار دولار سنويا ًوهو مبلغ كبير جدا ًويمكن ان نحول هذا المبلغ الى الخزينة العامة للدولة في حال تم توجية جزاء بسيط من هذا المبلغ لدعم الزراعة في اليمن ،من خلال دعم المزارعين وشراء منتجاتهم الزراعية والتوجة نحو الزراعة التعاقدية،فكل المنتجات الزراعية التي يتم استيرادها بمليارات الدولارات يتم زراعتها في اليمن وتنتج في الارض اليمنية وبجوده عالية جدا اكثر من جودة المستورد .
وما للاكتفاء الذاتي من اهمية في التحرر والاستقلال فقد اشار إلى ذلك الشهيد القائد في ملزمة (في ظلال مكارم دعاء مكارم الأخلاق) (وفي محاضرات المدرسة يوم القدس العالمي)
فعلينا ان نشارك في هذة الحملة من خلال التوجه نحو زراعة الارض،ودعم المزارعين، وان يتم ايجاد سياسة تسويقية للمنتجات المحلية وتقديم الخدمات والتسهيلات للمزارعين وان يتم ايجاد نظام لمراقبة جودة المنتجات الزراعية المحلية ،وعلى التجار والمستوردين ان يخصصوا ولو جزاء بسيط من الاموال التي يستوردون بها مواد غذائية من الخارج لدعم المزارعين والشراء منهم، كما ان واجب المستهلكين مقاطعة المواد الغذائية والزراعية المستوردة وشراء المنتجات المحلية .
فمسألة تحقيق الأمن الغذائي و الاكتفاء الذاتي مسألة وطنية الكل معني بتحقيقها.

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com