اللواء الأخضر

ال 15 من اكتوبر 2020… عيد التحرير اليمني.. مؤشرات إنتصار

إب نيوز ١٧ أكتوبر

*عبدالرحمن إسماعيل الحوثي

بينما الشعب اليمني يتحضر لإستقبال المولد النبوي الشريف عاى صاحبه وآله أزكى الصلاة والسلام, قضت الإرادة الإلهية أن يعيش اليمنيون الصامدون عيدآ وطنيآ لم يسبق له مثيل في التاريخ اليمني*
*أن يصبح اليمن ندآ لعدوان عالمي ظالم ويتمكن من تحرير المئات من مجاهديه الإبطال من قبضة أعتى دول الإستكبار العالمي الذين شنوا عدوانهم على اليمن متبجحين وتملئهم الثقة بأيامٍ معدودات للسيطرة على الشعب اليمني فإذا بهم يضطرون إلى إعادة المقاتل اليمني إلى بلده وهم صاغرين ومرغمين وفي هذا لهم بلاء عظيم, إذ أن لهذا الإنجاز أبعاده الكبيرة وآثاره الهائلة على مستوى ثلاثي : فهو إيجابي للشعب اليمني الصامد, وسلبي على دول تحالف العدوان*, *أما الطرف الثالث فهو ” ترهبون به عدو الله وعدوكم “وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم” “*
*إلى غيره من إثبات المقاييس والمعادلات التي يدركها أصحاب السياسة والجانب العسكري*

*ونحن ندرك أن جميع العظماء المحررين هم ( يوسف) وذويهم جميعهم ( يعقوب) وما بعده إلا التمكين وإنتهاء عذابات وآلام الشعب اليمني التي سببها هذا العدوان الغاشم*
*ولطالما كررنا : أن الحرب على اليمن لها خصوصياتها وقواعدها ومجرياتها الخاصة بها والتي غالبآ ما تكون جديدة على الإطار التقليدي الذي يعرفه العالم في مثل هكذا ظروف.. فمثل هذا التبادل يكون بين منتصر ومهزوم ويتم فرض شروط المنتصر , أو بين متكافئين هما اليمن والعالم, وسيأتي يومٌ يكون فيه اليمن هو المنتصر والتحالف هو المهزوم فالمعيار اليمني في تطور ونمو ويقابله إنحطاط وهبوط لمستوى دول تحالف العدوان*

*وفي ( عيد التحرير) هذا نبارك لأنفسنا وللشعب اليمني ولأهالي المحررين رجوع هؤلاء الأسود العظماء الذين تهتز الأرض لوقع خطواتهم, فهم فخر الأمة بكل ما تعنيه الكلمة*
*ونحمد الله تعالى أن وفقنا في الحملة الدولية لفك حصار مطار صنعاء لنيل شرف المشاركة في الإستقبال الرسمي والجماهيري لأبطالنا المحررين, سائلين المولى عزوجل النصر والتمكين للشعب اليمني الأبي, والحفظ والرعاية لقائد مسيرتنا وثورتنا العلم السيد/ عبدالملك بدرالدين الحوثي, والخلاص القريب لبقية أسرانا*
*والخزي والعار لدول العدوان وأذيالهم*

 

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com