اللواء الأخضر

نريد تحرير مأرب يا رجال الله .

إب نيوز ٢٥ أكتوبر

*رجاء اليمني

تعصف بي قسوة ومرارة الألم ويعتصرني الاسئ شعرت أن الدنيا كلها توقفت عند حدود مأرب.

تواصلت بي شقيقة ظهري اختي وقالت : “إبني يموت؛ ماذا أصنع؟ كيف أتصرف؟ انت بعيدة مني. هي في ريمه تبكي ولدها يعاني من انفجار الدودة الزائدة في أحشائه.
لايوجد امكانيات في ريمه انطلقوا به إلى مستشفي خاص يريدون منه 660000 ألف ريال. فالأم مدرسة والأب كذلك
وقسوة القلوب تجعل الكل يقف صامتاً.
عندها لا استطيع معالجة إبني في مستشفى خاص بعلة عدم توفر الإمكانيات المادية نذهب بالطفل إلى مستشفى حكومي وبسبب عدم توفر الامكانيات وعدم فتح الغسيل إلا في الصباح فقط فتوجهنا بالولد إلى مستشفى الثورة في الحديدة.

أود أن أوصل رسالة بسيطة: “أخواتي أخوتي ابنائي ولد يموت بسبب الحصار وسياسة التجويع ويريدون إتفاق!!! أسال الله سبحانه وتعالى ومشيئته نافذة؛ أن يهيأ لنا تحرير مأرب عندها ينتهي العدوان. وسوف نجد توفر الخدمات الصحية والمعاشات ويُفك الحصار ونعيش كبشر لا نقبل الذل او الهزيمة.
تقطع قلبي عندما سمعت أختي وهي تقول “ما في راتب، فأريد مأرب” . نداء إلى كل يمني حر يكفي هذا الحصار الجائر، تكفي هذه المعاناة. وفنحن من وراء ظهوركم وسند لكم والحل في سواعد الرجال بعد تحرير مأرب.

والعاقبة للمتقين

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com