اللواء الأخضر

شاعر لبناني يكتب قصيدة “مأرب الشماء” تحية للمجاهدين في مأرب

 

إب نيوز ٢٨ فبراير

في مأربَ الشماءَ تعلو رايةٌ
ألقُ الجهادِ بنورها يتورّدُ

سكبت بسالتهاَ ضياءً ساطعاً
يمنُ الشموخِ بسحرها يتنضّدُ

هي والكرامةُ آيةٌ نزهو بها
وجهادها بين الأنامِ يُمجّدُ

صنعاءُ قالت في رباها قولةً
فيها الأخوةُ بالإبا تتخلّدُ

فالشعبُ في يمنِ المحبةِ واحدٌ
والفرقةُ العجفاءُ لا تتسيّدُ

والوحدةُ النجلاءُ صرحُ أفاضلٍ
بظلالها شمسُ الوفاءِ تتهجّدُ

قوموا وقولوا للغزاةِ بأننا
لا ننحني في الحربِ بل نتوحدُ

هذي السجايا من سجايا تغلبٍ
وتهامةٌ أعلى سناها الأوحدُ

أهدت لهم صنعاء من تاريخها
وهجاً يناجيهِ الأبيُّ الأمجدُ

وكذا القبائلُ للبطولةِ معلماً
بعرينهم أسدُ الشرى تتوسّدُ

يا شعبَ أرضِ اليمْنِ قوموا أسرجوا
كيما تُباروا من أتاكم يُفسدُ

قولوا لمن دفع السلاحَ وجيشَهُ
فينا رجالاتُ الوغى تستأسدُ

في ارضنا نكري الضيوف كرامةً
والمعتدي يُدمي قواهُ مُهنّدُ

إن المكارمَ والفضائل صنعةٌ
يمنُ السماءِ بخدرها يتعبّدُ

قد قالها يمنُ البسالةِ جهرةً
يوم التحدي في المعارك نرعدُ

وعلى الثغورِ لنا كتائبُ قوّةٍ
نيرانها بحِمامِها لا تبردُ

ترمي جيوشاً من رصاصِ مجاهدٍ
يرمي وفي الميدانِ لا يتردّدُ

إن هبّ خطبٌ فالفوارسِ شعلةٌ
نجلاءُ منها يُستضاءُ الفرقدُ

قصيدة،،،، مأرب الشماء تحيه للمجاهدين في مأرب وفي كل اليمن العظيم من جيشٍ وأنصار الله والقبائل العزيزه الوفيه القصيده لم تكتمل بعد،،،

 

الشاعر العاملي /علي خليل الحاج علي

 

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com