اللواء الأخضر

حقد السعودية يفتك بالمغتربين اليمنيين

……….

إب نيوز ١ أغسطس
هاشم علوي
ليس غريبا ولاجديدا استهداف المغتربين اليمنيين من قبل نظام بني مردخاي فقدسبقته عدة استهدافات وتكررت كثيراً وكان اكبرها ابان حرب الخليج الثانية.
اليوم سيتكرر المشهد في عملية ترحيل جماعية تستهدف ممتلكات واموال وتجارة ومدخرات المغتربين اليمنيين.
قلنا لكم السعودية عدوة اليمن وقالها جمال عبدالناصر زمان وقالتها الاحداث في الحدود واحراق بعض المغتربين وقالتها سجون بني مردخاي ونظام السعودة وقالتها شرورة والوديعة قالها الحرم المكي والنبوي هذا نظام تولى اليهود فلا تتولوه.
قلنا لكم من لم يكرم نفسه كرها يهان قلتم الارزاق محدودة باليمن قلنا لكم خذوا العبرة والعضة ممن سبقكم من المغتربين المرحلين والمحجوزين في المعتقلات والسجون والتائهين بالصحاري والوديان.
قلنا لكم لاتقدموا اعماركم لخدمة بني مردخاي قلتم فارق الصرف يعوض العبودية قلنا لكم ابنوا بلدكم فالخير فيه وافر والمستقبل واعد قلتم لانشتي نغترب نطلب الله وها انتم اغتربتم وطلبتم الله في ظروف هي اضيق من خرم الابرة واصعب من حياة شعبكم الذي يعيش تحت القصف والحصار قلنالكم الى الجبهات ربي يناديني قلتم مانبغى نتحوث قلنا لكم شوفوا اين وصل اصحاب شكرا سلمان قلتم معانا مكفل ولاكفالة الحوثة، سعيتم الى الذل باقدامكم واموالكم فمن كلفه الوصول الى مملكة الرمال مبلغ مليون اواثنين اوثلاثة كان بمقدوره ان يؤسس لنفسه مشروع في بلده يطلب الله ويترزق ويعول اهله قلتم ماشي مابلا السعودية والا السعودية.
قلنا لكم نظام حقير وحاقد قلتم كل واحد بعدحاله مادخلنا من احد واليوم دخلوكم مؤخرة الحمار وضاعت فلوسك ياصابر.
هي ليست شماته ولامعايرة ولكنها الحقيقة المرة التي يتغافلها ويتجاهلها كل راغب بالاذلال السعودي عودوا الى وطنكم وشعبكم فالبلد يتسع الجميع ولقمة الواحد تكفي اثنين اتركوا العنطزة والغرور وابنوا وطنكم وكونوا انفسكم، فهذا نظام حاقد متصهين متيهود الم تعلموا بفضيحة منع حج بيت الله الم تعلموا بفضائح المراقص والملاهي والبارات افيقوا ايها اليمنيين مازال فيكم من تراوده نفسه الغربة بالسعودية، عندنا شيخ وعند بني مردخاي مغسول صحون بمطعم عزوا انفسكم ايها اليمنيين المغتربين وعودا الى وطنكم وعيشوا اعزاء كرماء عودوا الى معسكرات التدريب والالتحاق بالجبهات لكسر قرن الشيطان الذي يسومكم سوء العذاب اغتربوا بالصومال وبلاد الكفار ولاتفكروا بدخول مملكة بني مردخاي سوى فاتحين محررين للحرمين فهاهم اخوانكم المجاهدين ينكلون بنظام بني مردخاي فلاتكونوا ورقة تحركها ضد شعبكم متى ما احست بالهزيمة.
انهانصيحة فالعدو جبان وقذر ولايؤتمن وانتم اكثر من تعرفون طبيعة تعامله مع المغتربين فعودوا فبلادكم تنتظركم ومن لم يكرم نفسه كرها يهان ومن يهن يسهل الهوان عليه.
والعاقبة للمتقين
اليمن ينتصر. العدوان ينكسر.
الله اكبر… الموت لامريكا … الموت لاسرائيل … اللعنة على اليهود… النصر للاسلام

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com