اللواء الأخضر

مع محمد رسول الله11

 

إب نيوز ١٣ أكتوبر

*مع محمد رسول الله11*

*بسم الله الرحمن الرحيم*
*الاستطلاع العالمي*

*الجزء الحادي عشر*

*بمناسبة المولد النبوي الشريف تشارك:*
*– الحملة الدولية لفك حصار مطار صنعاء الدولي*
*– ملتقى كتاب العرب والأحرار*
*– الاتحاد العربي للإعلام الإلكتروني فرع اليمن والإعلام الحربي*
*– الحملة الدولية الدفاع عن القدس فرع اليمن*
*– اتحاد كاتبات اليمن*
*– ملتقى الكتاب اليمنيين*
*– موقع سفراء السلام*
*– الإعلام الميداني محور المقاومة لبنان*
*– مركز الشهيد ابو مهدي المهندس – العراق*
*– كاتبات وإعلاميات المسيرة*

*بعمل إستطلاع عالمي مشترك بتوجيه بعض الاسئلة التي تهم الأمة الإسلامية وعن وحدتها وعنوان عزها بفضل سيد الوجود والكائنات سيدنا محمد صلوات الله عليه وآله رمز وحدة الأمة والإنسانية نتوجه ونتشرف بكل نخب الأمة بالإجابة عن السؤال في الاستطلاع الجزء الحادي عشر نبدأ*

*ماذا يعني لكم مولد سيد الوجود وماهي الفضائل التي تمتاز امة محمد بإحياء ذكرى النور المحمدي وظهوره على الوجود?*

بسم الله الرحمن الرحيم

ــ الإسم: د. مالك العظماوي
الصفة: المدير التنفيذي لجريدة الجماهير، وعضو اتحاد الأدباء والكتاب العراقيين، وعضو اتحاد كتاب الإنترنت العراقيين.
البلد : العراق.

بعد بسم الله الرحمن الرحيم
[مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ ۚ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ۖ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا] صدق الله العلي العظيم.
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمدٍ وآله الطاهرين.
يندرج الإحتفال بمولد سيد الكائنات محمد بن عبد الله (صلى الله عليه وآله وسلم) تحت الفعاليات التي تشد في العلاقات بين المسلمين، لا أن تفرقهم. لكون النبي الخاتم (صلى الله عليه وآله وسلم) رمزاً للوحدة والأخاء والمحبة والسلام. ولو أن المسلمين اتبعوا النهج القويم الذي دعا له الإسلام الحنيف، لِما حصل لهم هذا التفكك والضعف والهوان، ولِما نصب العداءَ بعضهم لبعض.
فينبغي على المسلمين على إختلاف مذاهبهم، إتخاذ المولد النبوي الشريف مناسبة لتوحيد كلمتهم، والإبتعاد عن الشحناء والبغضاء فيما بينهم، وأن يصلحوا ذات بينهم بِحَث بعضهم بعضاً على الإخوَّة الإسلامية ليعم السلام والوئام والطمأنينة بين المسلمين أنفسهم، وبينهم وبين الآخرين. وكما قال المولى عزَّ وجلَّ في كتابه العزيز:
[وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ].
لذا فنحن نطالب – وبهذه المناسبة العزيزة على قلوب المسلمين – فك الحصار الظالم والمفروض على مطار صنعاء الدولي، ومساندة المستضعفين في كافة أنحاء المعمورة وعلى رأسها القدس المحتلة من قبل الكيان الصهيوني البغيض.

تم بحمد الله..

*_ الناشطة الاعلامية والممثلة والكاتبة السياسية مريم دولابي جنوب لبنان*

بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على سيد المرسلين نبي الرحمة والعالمين محمد ص
أن الرسول الاكرم هو أنفاسي في صلاتي وهو هوائي في دعائي وهو روحي في توسلي وهو نبضي في دمي وهو العلم والبصيرة في حياتي العملية والخاصة وهو هويتي في سفري في كل مكان أسافر إليه ولادته هي نور فوق نور وذكرى الولادة هي سرور وقلب عاشق متيم وأمل المستضعفين تمتاز أمة محمد في نشر الرسالة النبوية التي من خلالها تعريف للعالم وللأجيال من هو رسول الله ولمن ننتمي حجابي هو أنتمائي لمحمد نبينا ص صلاتي صيامي هو أنتمائي لرسول يحمل أعمالي الى الباري ويسجلها أنني من العباد الطائعة لله الواحد الأحد .وما أجمل عندما يكون هناك مولود في دار مملكتك العائلية أسم محمد وما أجمل أحرف هذا الاسم يدوي صداه في دارك وتتبارك به جدرانه واذان سكان هذه الدار .محمد ص مدرسة تخرج منها اجيال وسوف نحفظها لأنه سورة وآية من كتاب الله ولأنه الشفيع الذي يعلم ما معنى العدالة لأنه العدالة بعد الله سبحانه وتعالى ..كل عام وانتم محمديون أخيرا لبيك يا محمد حتى ينقطع النفس

تم بحمد الله..

*الأستاذة رجاء باصيد*
*مديرة مدرسة الشهيد عبدالله حنيش* اليمن

مولد من أرسله الله رحمه للعالمين سيدنا وشفعينا محمد صلىٰ الله عليه وآله وسلم

يامن أخر ج الأمة من الظلمات إلىٰ النور وبين لهم طريق العبادة لله وحده و النجاة من النار وتنظيم العلاقات الإجتماعيه…الخ

وكيفيه نظام الحياة المطلوبة والإستعداد للحياة الدائمة في يوم القيامه …

إنا أرسلناكَ شاهداً ومبشراً ونذيراً ..
حيث وأن الأمم السابقة قد جحدت فضل الأنبياء والمرسلين ، فخاتم الأنبياء هو سيدنا محمد وقد فضل أمته بعده فضائل منها نزول القرآن بلسان عربي وشفاعة سيدنا محمد وكذا وعود مثل إستغفار سيدنا محمد لأمته دائماً وجعل أمة سيدنا محمد هي القدوة للأمم وغيره….
وترك في أمته صلوات ربي عليه وآله شيئان ما إن تمسكت به لن تضلّ ابدا وهما كتاب الله وعترته أهل بيته…
اللهم صَلِّ علىٰ سيدنا محمد وآله وسلم تسليماً كثيراً .
والحمد لله رب العالمين

تم بحمد الله..

*_ العميد الركن/ حسن أحمد محرم / محافظة إب*اليمن

يعني لنا مولد سيد الوجود محمد صلى الله عليه وآله نورا وكتاب مبين وهدا ورحمة للعالمين وسيدا في الدنيا وملك في الاخره وهو أولى بنا من أنفسنا وأبنائنا واباءنا واموالنا ونحن نحتفل بيوم مولده الميمون فإننا نعضم شعائر الله آلتي هي من تقوى القلوب والتى نجسد من خلالها صدق الولايه التكوينه بالولاء والبراء حتى نكون من حزب الله الغالبون وهو امتثال لأمر الله تعالى بايتاء المقربون له وذوي القربي محمد واله وحتى نغض اعداء الله وأعداء رسوله واله المؤمنين و الذين يسعون في الأرض فساداً وندخل السرور إلى قلوب أولياءنا وبقية الله في الأرض…..لبيك يا رسول الله لبيك يا رسول الله لبيك يا رسول الله.اللهم عجل لوليك الفرج

تم بحمد الله..

*_محمد صالح حاتم كاتب صحفي* اليمن

تعد مناسبة ميلاد الرسول محمد هي اعظم المناسبات الدينية التي من حقنا أن نحتفل ونبتهج بها، والتي لاتقتصر على حزب او مذهب او طائفة او جماعة، او دولة دون اخرى، بل هي مناسبة يجتمع فيها المسلمون جميعا ًويفرحون بها، ويحتفلون في ذكراها كل عام.

وهذه المناسبة العظيمة يجب أن ترسخ وتغرس في عقول وذاكرة اجيالنا، حتى يبقى الرسول محمد حاضرا معهم طوال حياتهم.
ويجب ا حياء هذه المناسبة والاستعداد لها مبكرا ً، والاحتفال بها بالشكل اللائق بعظمة المناسبة وعظمة صاحبها.
فمن يحب الرسول سيحتفل بعيد ميلادة، وكلا ًحسب امكانيته وبالطريق التي يراها، سواء ًبتزيين الشوارع والمنازل واضأتها، او تقديم الحلوى والولائم والمساعدان للفقراء والمساكين، او كسوتهم، فأدخال الفرحة إلى نفوسهم تعبيرا عن فرحتنا بهذه المناسبة العظيمة، او عبر المحاضرات والندوات والحفلات الانشادية، وغيرها، فميلاد الرسول محمد ذكرى عظيمة، ولها مكانتها العظيمة في قلوب ابناء الشعب اليمني منذ القدم ومازالت وستظل.
وهذه المناسبة الدينية العظيمة فرصة لتوحيد الامة الاسلامية وتمسكها بدينها والاقتداء بمحمد صلي الله عليه وآله وسلم، كما انها فرصه لنبذ الفرقة وتوحيد الصف، وتوحيد الكلمة وتوجيه بوصلة العداء نحو اعداءنا جميعا ًالصهيانة الانجاس وامريكا قرن الشيطان واذنابها.

تم بحمد الله..

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com