اللواء الأخضر

يـمـانـيـات حول ( الـبـتـول الـزهـراء)

إب نيوز ١٦ يناير

هــدى أبــوطـالــب

عندما نتحدث عن اليوم العالمي للمرأة المسلمة فنحن نتحدث عن أرقي نموذج قدمه القرآن الكريم وبصورة تليق من مكانة وعظمة المرأة المسلمة حيث تحدث عن نساء عظيمات سيدات نساء العالمين مريم بنت عمران وآسيا بنت مزاحم وخديجة بنت خويلد عليهن السلام وفاطمة بنت محمد سلام الله عليها وعلى أبيها وبعلها وبنيها وخلد أدوارهن وسطر أروع النماذج الإيمانية فلم يذكرهن كروايات وحكايات وإنما كقدوة وأسوة للأجيال القادمة على مر التاريخ البشري، هؤلاء النساء الأربع قدمهن القرأن الكريم بكمال الإيمان وعظيم الشأن بكرمهن وبذلهن وعطاؤهن وتضحياتهن وصبرهن في مواجهة الأخطار والتحديات وفي ظل بداية الدعوة إلى الإسلام وفي ظل مواجهة أعتى الطواغيت بمختلف العصور فلم نجد منهن إلا الصبر والثبات وتقديم التضحيات.

فمن بين هؤلاء العظيمات سيدة نساء العالمين فاطمة البتول الزهراء بنت محمد عليها وعلى أبيها افضل الصلاة والسلام حيث مثلَّت أسمى معاني الرقي في تقديم المرأة المسلمة في دينها وقيمها ومبادئها وإخلاقها وإحسانها وحشمتها وعفتها وتضحياتها حيث كانت جبل من الصبر والثبات وهي تقدم دين الله الذي أتى به أبيها محمد عليه وعليها السلام على أرقى مستوى ورسمت الخط الرسالي و الإسلامي المحمدي الأصيل إلى أن تقوم الساعة وفي عصرنا الحاضر ونحن نواجه التحديات التي يسعى فيها الأعداء إلى طمس هويتنا الإيمانية وتجريد الأمة الإسلامية من قيمها ومبادئها حيث أستهدفوا المرأة العربية والمسلمة وعرضها كسلعة رخيصة في المجال السياسي والمسخ الإخلاقي وتبديل القدوات الحسنات أمثال السيدة فاطمة وزينب وخديجة عليهن السلام وغيرهن من النساء المؤمنات بقدوات غربيات ممثلاث وفنانات وعارضات ماجنات و تتبع للموضات الخليعة والمسلسلات غزو فكري يدنس النفسيات وترويض النفوس للإباحيات والمحرمات فكانت هذه هي حربهم الناعمة التي تلامس الروح والنفسيات هذه الحرب التي هى أخطر علينا من الحرب الصلبة العسكرية

حيث قال السيد القائد حفظه الله تعالي في أحد كلماته (( أن الحرب الناعمة أخطر علينا من الصواريخ التي تخترق أجسادنا..))
ونحن في يمن الإيمان والحكمة وفي ظل سعي الأعداء بإستخدامه أقذر ورقة والتي هي من آخر أوراقه حين فشل عسكريًا لجىء إلى الحرب الناعمة لكننا كنساء يمنيات متحصنات بالثقافة القرأنية جسدنا كل معاني القيم المبادئ الإيمانية وأسوة بقدوتنا سيدتي فاطمة الزهراء وفي ضل الحرب والعدوان أثبتنا مدى أرتباطنا بالسيدة فاطمة الزهراء فمنا من قدمت وضحت وبذلت في سبيل الله أغلا ماتملكه من الأنفس والمال فكانت جبال من الصبر والثبات ومثلت المرأة المسلمة في وعيها وبصيرتها ودورها الملموس ومساندتها لأخيها المجاهد في كل الظروف وأحلكها، نعم المرأة المسلمة اليمنية أفشلت كل مخططات العدوان، وأثبتت مدى جدارتها في مواجهة تحدياتهم وتهديداتهم، فهن فاطميات زينبيات العصر في اليمن.

#ذكرى ولادة_ السيدة فاطمة_ الزهراء عليها _السلام.

# اليوم العالمي_للمرأة المسلمة
.

You might also like
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com