اللواء الأخضر

إعصار اليمن السعيد

إب نيوز ١٨ يناير

بدرة الرميمة

إعصار صحراوي يعصف بأبوظبي ليملأ الهواء ذرات الزجاج لمبانيها؛ هكذا أعلن سريع عن ضربات بالستية في العمق الإماراتي والتي أصابات أهدافها بدقةٍ عاليه لا إختلاف ولا خطأ فيها.
ضربات إعصارية تدك اليوم مواقع دون إنذار وفي المرةِ القادمة قد اعذر وحذر سريع الشركات الأجنبية والموجودين في الأماكن الحساسة بسرعة المغادرة لأن أبوظبي أصبحت ضمن بنك الأهداف التي ستُستهدف بأي وقتٍ وبمسميات ترعبكم وتحطم هشاشة مبانيكم.

سطع سريع وتكلم حتى العدو بما تكلم العميد سريع عن العملية بأكملها وبدون نقصان بأن الأمارات بلدةٌ ليست آمنة، وقام الكثير بإدانة هذه الضربات مع سكوتهم المخزي لما يحصل من قتل ودمار لليمنِ السعيد منذُ ثمان سنوات، هكذا هو عدل الله وإن إعتدوا عليكم فعتدوا عليهم بمثل ماعتدوا عليكم.

لهذا نوجة رسالة إلى الأمارات أن تحدد مصيرها إما تنسحب من أراضينا أو تعمل إتفاقيات مع منظمات اليونسيف لتجهيز مخيمات لهم لسّكن فيها لأن قواتنا ولجاننا الشعبية لن تقف مكتوف الأيدي وسترد الصاع صاعين وسيأتي إعصار اليمن ليخسف بكم الأرض.

 

You might also like
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com