اللواء الأخضر

مجلس الخونة الرئاسي للبيع والتطبيع والتلميع والتسول

إب نيوز ١٦ يونيو

………
هاشم علوي
…………………………………..
مازال مجلس الخونة المسمى الرئاسي القيادي الذي شكلته مملكة المنشار برئاسة الخائن رشاد العليمي يجوب الدول للبحث عن اعتراف وتسول الاموال باسم اليمن.
مجلس الخونة زار الكويت للتسول والامارات ومصر للتطبيع والتلميع والان في قطر.
مجلس الخونة لن يستقر به المقام في عدن في ظل الصراع فيمابين اركانه من امراء الحرب طويلاً، ولم يستقر به المقام القصير في عدن الا في ظل الهدنة التي التزمت بها صنعاء والتي يمكن ان ينفرط عقدها باي لحظة.
جولة مجلس الخونة الرئاسي تحمل الكثير من الاهداف حسب مايريد تحقيقها تحالف العدوان السعوصهيوامريكي ولكي تتضح تلك الاهداف لابد من ادراك التحرك المحموم لعجلة التطبيع التي تفرضها دويلة الامارات والسعودية على المرتزقة الخونة فجميعهم ليس لديهم مشكلة بالتطبيع مع الكيان الصهيوني وقد صرح بذلك بعض قياداتهم وهم مجرد ادوات ودمى تحركهم الامارات والسعودية لخدمة مشروع التطبيع بهدف تمكين اسرائيل من جزيرتي ميون وسوقطرة الاستراتيجيتين.
قبل ايام تم تسريب محضر اجتماع فيمابين قيادات اماراتية واسرائيلية يتضمن بناء قاعدة عسكرية اسرائيلية في جزيرة ميون الواقعة على مدخل البحر الاحمر الجنوبي باب المندب وتم الاتفاق على ان يكون الاشراف المباشر على الجزيرة اسرائيلي والغير مباشر امريكي بحراسة جنود المرتزق طارق عفاش على اساس انهم جنود الشرعية ويمثلون حكومة الشرعية المزعومة.
قبل ايام زار دويلة الامارات رئيس الكيان الصهيوني وجائت بعده زيارة مجلس الخونة وتلقى التوجيهات بالسير في طريق التطبيع مع اسرائيل وبعد ذلك توجه الخونة الى مصر الذي حضي بتلميع كالاحذية البالية في وسائل الاعلام المصرية والخليجية لم يحصل فيماسبق من الدول الخليجية فماهي الاهداف والدوافع لتلك البهرجة الاعلامية التي استقبل بها الخائن العليمي؟!!!
للاجابة على السؤال لابد ان ندرك ان المرتزقة حصلوا على وديعة بثلاثة مليار من السعودية بعد تشكيل المجلس والرمي بالدنبوع الى الزبالة ومصر تمر بازمة اقتصادية تتسول دول الخليج لانقاذها مالم ستحل الكارثة وتنهار الدولة حسب الاعلام المصري والحكومة المصرية عينها على تلك الوديعة لحقن الاقتصاد المصري بها قبل فوات الاوان فكان ذلك الاستقبال للعليمي الذي وجد صوره معلقة بشوارع القاهرة لذلك الغرض كرد للجميل لمصر.
ولفهم ابعاد الزيارة لمصر لابد من ادراك ان الخائن العليمي ومن معه من الخونة وبناء على توجيهات بن زايد التقى نائب وزير الخارجية الاسرائيلي بمقر السفارة الاسرائيلية بالقاهرة لترتيب خطوات التطبيع وشرعنة اجراءات سيطرة اسرائيل على جزيرتي ميون وسوقطرة وتواجد قواعد عسكرية اسرائيلة بالجزيرتين الاستراتيجيتين والهامتين للملاحة الدولية ومصادر الطاقة والهدف التحكم بالممرات الدولية والتجسس ومحاصرة ايران والصين وروسيا.
هؤلاء الخونة باعوا وطنهم وشعبهم ولم يعد لهم شعب ووطن وكلما يبحثون عنه هو البيع لانهم لصوص وخونة ويستخدمون ضد بلدهم وشعبهم خدمة للمشروع الصهيوني.
مصر تدرك رهاناتها الخاسرة بفقدان جزيرتي تيران وصنافير وتواجد اسرائيل في ميون وتبحث عن اموال لانقاذ اقتصادها متجاهلة الخطر الذي يتهددها جراء التوسع الاسرائيلي وتتجاهل ان الخطر الداهم يتهددها من كل الاتجاهات ومثلما تدعم التفريط بجزيرة ميون فانها ستفقد بذلك اهمية قناة السويس.
الشعب اليمني يرقب التحركات ويعرف ماسيفعل من اجل اعادة سيادته على ميون وسوقطرة وكل شبر دنسه العدوان السعوصهيوامريكي وادواته وشرعنة التواجد الاجنبي ستبوء بالفشل مهما حاول الخونة البيع والتطبيع والتمييع ولن يجدي التلميع والتطبيل فكل شيئ مكشوف للشعب اليمني وقيادته الحكيمة وقواته المسلحة وتدرك ماستفعل لتبطل سحر واباطيل امراء الحرب والتطبيع وان غداً لناظره قريب.
والعاقبة للمتقين.
اليمن ينتصر..العدوان يحتضر..
الحصار ينكسر.
الله اكبر..الموت لامريكا..الموت لاسرائيل..اللعنة على اليهود..النصر للاسلام.

You might also like
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com