اللواء الأخضر

قضية الأحرار

إب نيوز ٢١ يونيو

أم المختار المهدي

إن الواقع الذي نعيشه منذ ٧ سنوات حري بأن يوقظ الضمائر التي ماتت والمشاعر التي انغمست في طلب الدنيا.
الجريمة الأخيرة التي ارتكبها مرتزقة العدوان انتهاك للحرمات بحق فتيات الحديدة لا يسكت عنها إلا شيطان اخرس لاينفعه دينه ولا يفخر فيه اصله العربي، فإن لم ننهض ونقاوم هذا الإجرام الذي طال وأسرف فأي إيمان نتصف به وأي عروبة ننتمي إليها؛ لكن لاوالله لن نسكت على ماحصل ويحصل من قتل وتشريد وانتهاك للأعراض، وسيُلاقي المجرمون جزاءهم مهما طالت السنوات .
لقد سكت الكثيرون من العرب والمسلمين عما يحصل في اليمن وفي فلسطين وغيرهما وكأنهم لايرون ولايسمعون، وكأن ضمائرهم لم تخلق وكأن الإسلام لم يأمرهم بنصرة المظلوم .
يا أمة العرب أما آن الأوان أن تستيقظي من سباتك العميق؟!
ألا يهزك بكاء المظلومين وأنين المرضى وصراخ النساء والأطفال وعويلهم؟!
ألا يضيرك رؤية البيوت مدمرة والمستشفيات خالية من الأدوية التي يحتاجها الآلاف منا ؟!
ألا يزعجك مايحصل من انتهاكات للنساء العفيفات في المناطق المحتلة؟!
أيها العرب والمسلمون أوقظوا مشاعركم لتجدوا حجم الظلم الذي سكتم عنه ،عودوا إلى توجيهات الله التي فيها خيركم وعزكم في الدنيا والأخرة لتجدوا أي عز غفلتم عنه ، وإلا والله ستندمون أشد الندم على سكوتكم وعدم اهتمامكم لما يحصل للمسلمين من ظلم ،ولكن الندم الذي ستشعرون به سيكون في مرحلة لن ينفعكم فيها ، إن لم تنهضوا في هذه المرحلة فلن تنهضوا بعدها أبداً؛ لأنه لايبقى فيها إلا صنفان إما مؤمن صريح أو منافق صريح ؛
ولكن رغم ماتقومون به تغاضٍ عما يحصل في اليمن إلا أن هناك أحرار أبوا أن يتخذوا بيوتهم سكنًا وهناك مئات المشردين، ورفضوا أن يعيشوا بين أهاليهم مطمئنين وهناك أعراض تستباح لأن عرض أي يمني هو عرض لليمنيين كافة.
رفضوا عيشة الرخاء وأراضيهم محتلة وشعبهم محاصر وأعراضهم تحدق بها عيون الطواغيت من لاعرض لهم .
فمن أجل العز والكرامة تحركوا إلى ساحات الجهاد بكل استبسال حاملين أرواحهم على أكفهم لأنهم أحرار
وقد اخذوا قضية التحرر نصب أعينهم
واثقين بوعد الله ( إِنَّا مِنَ ٱلْمُجْرِمِينَ مُنتَقِمُونَ )

 

You might also like
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com