اللواء الأخضر

اليمن حدودها البحار وشرقها.. وشمالها.. الصحاري..

إب نيوز ٢ جمادي الآخر

هشام عبد القادر…

اليمن مسورة بحصن وحدود رسمها خالق الوجود جعلها قلب الوطن العربي غنية بالجزر والموانئ والممرات البحرية والثروات الزراعية والمناخ التضاريس المتنوعة وفيها الجبال الشامخة والثروة البشرية وكنوز الحضارات القديمة وتنوع الطقس مما تتنوع بها الثروة الزراعية ‘ اليمن فيها لهجات متعددة ولا توجد دولة عربية مشابهة لها بتنوع الثقافات. رغم تقارب المحافظات ‘ بل اليمن هي منبع الحضارات تفرعت منها بقية الحضارات ‘ ولا نبالغ هم الانصار واصحاب الركن اليماني ومنهم اليماني الموعود ..ولهم الفخر بحديث الكساء اليماني الرداء او الغطاء اليماني الذي شمل اهل الكساء عليهم السلام.. ‘ولكن من اوجب الواجبات عليهم أن يثبتوا حكمتهم وإيمانهم وقوتهم بالواقع وخير حكمة يثبتوها هي الوحدة في قلوبهم وعدم تسليم ارضهم وثرواتهم للعدوا الخارجي بل ويجب تطهير اليمن من الغزاة والحفاظ على ارض وثروات اليمن وكفاية اهل اليمن بكل احتياجاتهم من ارضهم وثرواتهم ولا يمكن ذالك إلا بوحدتهم وتسامحهم وتصالحهم قولا وعملا وبدأ العمل بالميدان الفعلي بالتصالح القبلي وعلى كل مشائخ واعيان ووجهاء اليمن ونخبها وعلمائها وكل الشباب المثقفة والمتعلمين والدكاترة والمعلمين وكل الكوادر رجال ونساء اليمن جميعا يجتمعون بطاولة واحدة يعاهدون الله ورسوله يعاهدون رسول الله بالوفاء لهذا الوطن وحمايته ونهضته وتطوير بنيته التحتية وطرد المحتلين وتسخير كل ثرواته للشعب كافة لا فرق بين صغير ولا كبير ‘الكل مستحق أن يعيش بكرامة وسلام وتصالح وتسامح وتعاون وتكافل ‘الكل يبحث عن كل محتاج لا يبقى فقير ولا محتاج ولا مسكين ولا مسجون ولا ذليل ولا ضعيف في هذا الوطن العزيز ‘وكلامي ليس من الخيال بل يجب تفعيل افكارنا بالواقع كما هذا التفكير والطرح هو لدى الجميع الكل يفكر بما نفكر ‘ندعوا من بيدهم السلطة شمالا وجنوبا من بيدهم القدرة والكلمة تفعيل كل ما يطرحه الكتاب والعلماء والمفكرين والنخب بالواقع والبدء بالعمل بالإجتماعات المتكررة بتفعيل مجالس التصالح والتسامح والعمل على إطار موحد بتعميق الوحدة الشعبية ونبذ الحرب فيما بين آهل اليمن وطرد العدوا المحتل والبدء بتسخير موارد اليمن لأهل اليمن. نعم سيقف ضد هذا العمل المفعل العدوا الخارجي لإنه لا يريد وحدة لليمن ولا يريد الخير لأهل اليمن ولكن يجب أن يقف اهل اليمن وقفة واحدة وربنا هو ينصر الحق والمعين ‘وستكون اليمن افضل دولة بالعالم اذا تم تفعيل نظريات الوحدة الشاملة الصادقة وتسخير ثروات اليمن لأهل اليمن وحماية اليمن وتحصينه بالوحدة وبالسلاح ضد العدوا الخارجي..
وتمتد يد السلام لمن يسالم اليمن فالتعايش حق إنساني واجب ولكن كما جعل الخالق اليمن محصنة بحدودها يجب أن تكون محصنة من الداخل بوحدتها ومن الحدود بعدم التدخل الخارجي في شؤنها ‘ واذا مدت الايدي الخارجية من جيران اليمن بيد السلام فهذا شئ عمل إنساني ولكن مستحيل أن يكون ذالك وهم ايدي لا تحب التصافح بالسلام ‘والدليل بالواقع ‘ونسأل من الله أن يصلح الأمة كافة ويهديها إلى خير سبيل وهو سبيل التعاون على البر ولا يكون هناك تعاون على الأثم والعدوان كما حصل التحالف بالعدوان على.. اليمن العزيز الجريح المحاصر ..
بالختام نشكر السيد محمد علي الحوثي عضو المجلس السياسي الأعلى على نشاطه الفعال بالقول والعمل بحل المشاكل والمعضلات في محافظة إب يدا بيد مع الشيخ محافظ المحافظة اللواء عبد الواحد صلاح والشكر لكل الإعلامين الذين يعملون ليل ونهار بتوصيل رسالة المظلومين. وكذالك الشكر للقوة الصاروخية وانشطة التصنيع للطيران المسير و الشكرللجيش واللجان الشعبية والقيادة السياسية وقائد الثورة المباركة السيد العلم عبد الملك بن بدر الدين الحوثي على جهادهم بالحفاظ والدفاع عن اليمن.. ونرجوا من الله أن تصل رسالتي إلى كل قلوب آهل اليمن أن يفعلوا الصلح القبلي وتعميق الوحدة في النفوس والقلوب الطيبة وإبعاد كل الأحقاد وتسخير كل علوم وافكار اهل الحكمة لخدمة اليمن واشباع حاجات الشعب من ثرواتهم التي تكفيهم وتكفي كل اقطار الارض اذا سخروها اولا لأنفسهم ووحدوا شملهم..

والحمد لله رب العالمين

You might also like