اللواء الأخضر

كنا نتمنى ثورة الإعلامين ضد من حاصر اليمن يقولوا كفى …

إب نيوز ٦ جمادي الآخر

هشام عبد القادر…

اولا لنا الود والإحترام للإعلامين اليمنين سوى من كان مع حكومة صنعاء او ضدها لإننا لسنا ضد حرية الفكر واليمنين اخوة ‘ ولكن لنا وجهة نظر نفكر بالعقل ونبرهن بالمنطق نحن واجهنا حرب عالمية ضدنا والحرب واضحة ليست مخفية بل حرب علنية واضحة بالطيران والميدان وحرب جرثومية وبيلوجية وبكل أنواعها واستطاع الشعب اليمني المواجهة والصبر والصمود وانتصر الدم على السيف ‘نحن لا نقول إن حكومة صنعاء ملائكة ولكنهم بشر حققوا الإنتصارات الميدانية والعسكرية وصنعوا معادلة الإنتصار من لا شئ لا نمدح فيهم بل هذا الواقع الذي نشاهده لذالك نتوقع منهم الإنتصار الإقتصادي وفي كل المجالات وما علينا إلا أن نقف معهم حتى تحرير اليمن من العدوا المحتل ‘ واجب على كل الشعب وكما قلت نحن لسنا ضد المنتقدين هم اخوة لنا وهم ونحن في أرض واحدة ولم يكن يوم نقول إنهم أعداء لنا ولسنا اعداء لهم فقطـ مثلما نحن نتقبل إنتقادهم بكل مودة ونحترم رئيهم ونطالب حكومة صنعاء بوسع الصدر وهم كذالك ونأمل منهم التعامل مع كل من يعارضهم بوسعة الصدر وليس نحن من ننصح لسنا شئ ولكن نبرهن اعمالنا وصراحتنا بالواقع إننا نكن المودة لكل آهل اليمن فقط لي رئيي الشخصي ووجهة نظري الشخصية وهي أنه من الواجب توحيد الصف الإعلامي سوى المنتقد او من يقف مع حكومة صنعاء بمواجهة العدوا وإكثار وتقوية الصرخة ضد العدوا لماذا لا تفتح مطار صنعاء الدولي وتفك الحصار عنه ولماذا لا تعمل بإعادة البنك المركزي ورد ثروات البلاد من نفط وغاز وصرف رواتب كل الشعب اليمني لماذا لم تخرج من الوطن هكذا تكون الكلمة واحدة.. أما إنه نقف ضد من ضحى بخيرة شبابه ونبث دعايات إنهم مشروع مقابر لماذا لا تقول إنهم مشروع دفاع عن الوطن ‘صحيح إنه نحن بجوع وحصار وفقدنا كل شئ جميل لكن لم نفقد عزتنا واخوتنا وعروبتنا أمام العالم وتحدينا ووقفنا ضد العدوا حتى خضع للهدنة وصحيح إن الهدنة ليس لصالحنا لإنها كاذبة ولكن الصبر ثمان سنوات يدل على ثبات الموقف’أنا اتحدث بموقف إنسان محب لكل الشعب اليمني كافه شماله وجنوبه ولن يدخل بقلوبنا العداء للشعب اليمني ولا ابناء الإسلام كافة ولن نتغير عن هذا المبدأ لذالك نرجوا سماعنا من كل الاطراف سوى بالشمال او الجنوب وكل الإعلامين من يكون مع الحكومة في صنعاء او ضدها صدقوني الوطن للجميع فلا نخسر الجميع ولا نخسر الوطن نقرب المسافات بين القلوب لتحرير الوطن ونهضةالوطن اعملوا ما يبني الوطن ويسد حاجات الشعب كافة ..ونحن إعلامين او شعب او كيفما تسمونا لن نتغير في مبادئنا الوحدوية الإنسانية المحبة الصادقة للسلام العاشقة للحرية المؤلفة بين قلوب كل العالم الإنساني ‘لا ننظر ولا نجذب القلوب زيف ومراوغة ودغدغة مشاعر بل الحقيقة لإننا اهل محبة صادقة وخطواتنا واضحة ‘ونحن بالشارع اليمني معروفين قريبين من كل الناس ونعرف حياة الناس وهموهم وحاجاتهم ونلتمس ما يلتمسوا ونحن نمر باصعب الظروف والناس تعرف عن قرب كيف حياتنا الطبيعية الملموسة على الواقع على التواصل الإجتماعي الذي يظهر البعض غير ما يبطن او يتكلم ما لا يعمل او يقول فقط لأجل الناس تنجذب إليه نحن نعاني اعظم معاناة ولكن نفهم ونعي من العدوا من الصديق نعرف إن العدوا الخارجي ومن يدور حوله هم الفتنة وهم العدوا وايضا المتسلقين الذين لا يعون معاناة الشعب والشهداء هم الاذن لهذا العدوان ينتظرون الصيحة وسيكونوا اول من يقف ضد مشروع الوطنين ولكن محبة وشفقة لهم ولنا ولكل العالم الإنساني نرسل رسالة نحن ضد مشروع العدوا الخارجي وابواقه ولن نصدق زيفه وهو من يجوعنا ويحاصرنا إلى الآن ولا نعول منه حرية ولا اشباع حاجات ولا نعول منه ذرة من الخير’
ورسالتنا الثانية نحن من الشعب إلى الشعب من الوطن إلى الوطن نحب الشعب شمالا وجنوبا ونحب الوطن شمالا وجنوبا ولن يغيرنا فترات الحرب نغير موقفنا ومحبتنا ولكن نعلن وقوفنا ضد كل من يحاول تمزيق الوطن وزرع الفتنة.. بالوطن..
ونطالب حكومة صنعاء أن تهتم بالإعلامين الذين يتصدون للمؤامرات كم مرة وناس وكتاب تكتب تقول اهتموا بالإعلامين والكتاب ولا كإنهم يسمعوا لا تسخروا ولا تستصغروا قدر القلم والصوت والإعلام لإنه اليوم العالم يدور حول الإعلام فهو له صدى مثل السيف والصاروخ والمدفع والطيران ..

ولكم خالص مودتي لشعب اليمن كافة.

والحمد لله رب العالمين

You might also like