اللواء الأخضر

كاتب عماني : أيها اليمنيون الأبطال خذوا حذركم !!

 

إب نيوز ٢١ فبراير

احترامي للشعب اليمني المقاوم بمختلف مكوناته الحزبية و السياسية والمذهبية الذين هم يدافعون عن وطنهم وعن كرامتهم بكل بسالة و رجولة…
يا أبناء اليمن الكرام إني لأدعو المولى عز وجل أن يخرجكم من هذه المحنة التي تعصف بكم منذ أكثر من 3 سنوات من قبل 17 دولة اتحدت عليكم بكل ما تملك من جبروت وقوة عسكرية و اقتصادية ومعلوماتية وإعلامية بمساعدة العدو الصهيوأمريكي ..

وأقول لكم بأن النصر حليفكم بعون الواحد الأحد الفرد الصمد …
والهزيمة والخزي والعار والإنتكاسة لأعدائكم الظالمين وللخونة المندسين بينكم ..
ولكن عليكم بالمزيد من الصبر والجهاد والمقاومة كما عهدناكم وأن تأخذوا بالأسباب كلاً في مجال اختصاصه وموقعه…

انتم مطالبون اليوم أكثر مما مضى أن تتوحدوا و ترصوا صفوفكم وأن لا تتركوا مجالاً لأعدائكم او للخونة في أوساطكم أن يجدوا فرصة لتمزيق نسيجكم ووحدتكم وكيانكم، أو أن يتمكنوا من زرع بذور الفتنة والتفرقة بين مكونات المجتمع اليمني بمختلف انتمائاته ومذاهبه وأحزابه وقبائله بل كونوا صفا واحدا كالبنيان المرصوص….
دافعوا عن حضارتكم وتاريخكم وتراب أرضكم الطاهر و عن أعراضكم الشريفة …
احموا وطنكم بكل ما أوتيتم من قوة وطاقات وخبرات … أنتم مطالبون أن تسخروا
أقلامكم الحرة في كافة الوسائل الإعلامية وشبكات التواصل الإجتماعي.
حتى يصل صوتكم إلى أرجاء المعمورة لفضح دول العدوان وما ترتكبه من جرائم وحصار وتجويع متعمد على شعب بأكمله وعلى قتلهم المستضعفين من الرجال والنساء والولدان وتدميرهم المدن والمستشفيات والمدارس ومجالس العزاء والمساجد والأسواق والمنافع العامة والخاصة …

وخذوا حذركم اخوتي اليمنين على الاخص من المستعمر الإماراتي الذي لم يكتفي بالقتل و الاحتلال والتدمير والاستغلال الاقتصادي لمقدرات اليمن بل تطور بهم الأمر إلى سرقة كنوز اليمن وخيراتها الطبيعية فهم يسرقون كل ما هو جميل ونادر من شجر وحجر وطيور وحيوانات ليزينوا بها أراضيم القاحلة ويتفاخروا بها في مجالسهم الواهية، ويفرغوا بلادكم من خيراتها التي وهبكم الله سبحانه وتعالى، فلماذا هذا السكوت على هذه السرقات وهذه التجاوزات التي تحدث في وضح النهار وأمام أعين العالم من قبل هذا المحتل البغيض.. أيها اليمنيون الاحرار ثرواتكم تسرق وتنهب وتأخذ عنوة وتصدر على يد محتليكم وانتم لا تحركون ساكنا، اين المسؤولين اليمنيين أين رجال القانون؟ لماذا لا يتم تقديم شكوى للمنظمات والجهات المسؤولة عن التراث العالمي والمحميات الطبيعية كأقل رد على هذه الانتهاكات…
انتبهوا أيها اليمنيين لن يبقي لكم العدو الإماراتي الغاصب شيئا إلا وسينهبه، ولن يرتدع عدوكم إلا إذا تم ضربة بعمليات نوعية منتقاه وموجعه تكبده خسائر بشرية، حتى يشعر بالخوف وانعدام الأمان والطمأنينة.
فقاوموا عدوكم ولا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الأعلون إن كنتم مؤمنين.
تحياتي لكم ،،،
كاتب و ناشط سياسي :
خميس الشحي
سلطنة عمان

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com