اللواء الأخضر

للتاريخ وللشعب اليمني !!

إب نيوز 14 مارس

كتب| همـــام ابراهيــــم

لطالما كان العفافيش يزايدوا على الشعب بأن قوات الحرس الجهموري هي من تحارب في الحدود وهي من تطلق الصواريخ البالستيه وهي من تطور الصواريخ وأن الأنصار مجرد مبردقين لايعرفون شيئا في العلوم العسكرية والاقتحامات في مختلف الجبهات وقد تكشفت الحقائق بعد خيانتهم وارتمائهم في أحضان المرتزقة الخليجيين .

صحيح أن هناك من قوات الحرس الجمهوري ومن مختلف القوات المسلحة انطلقوا للدفاع عن اليمن أرضا وإنسانا وكان لهم تأثير في الجبهات وتطويرات واقتحامات ،
لكن !! لم ينطلقوا بتوجيهات وتحت قيادة الحرس الجمهوري .. بل انطلقوا ذاتيا وفرديا وبسلاحهم الشخصي وحشدوا بصفتهم الشخصية ومكانتهم الاجتماعية من الجنود والمواطنين بدافع وطني ثم تطور ذلك الدافع ليصبح دافعا دينيا قرآنيا وبهوية يمنية خالصة .

حفنة العفافيش لفقوا وزايدوا ودلسوا وتقمسوا الشجاعة في حين أنها لم ترتديهم يوما في حياتهم إلا عندما يكونوا في وضع قوي وتمكين على رقاب الشعب وشراء لذمم المشائخ ونفوذ لقطاع الطرق وناهبي أموال المواطنين وممتلكاتهم ، ولم نرهم في غير هذه الوضعية المخزية والاتباع الأعمى .. يعيش .. يسقط ،، نكايات سياسية واستخدام السلطة في تحقيق مآرب شخصية .

حقيقة العفافيش كانوا وزادوا في هذا الوضع الراهن تجردا من كل المبادئ والقيم ويتخذون المكر والكيد والنكاية سلاحا فعالاً إلى جانب تجييش العاهرات لصالح عفاش وزبانيته المنحرفة أخلاقيا ، ولم نرى الزنا وشرب الخمر من المسلمات إلا في ظل نظامه العفن والذي هيئ بدوره قبول الاغتصابات اليوم وليأتي السوداني وكل وغد لينتهك الأعراض المقدسة في عقلية وثقافة الانسان اليمني ..!!

كان الهالك عفاش مستعداً لأن تحترق صنعاء برمتها كي يعود للسلطه وفيما يحفظ له مشاريعه الخاصة على المستوى الدولي وبدم ابناء الشعب ومن بينهم المحبين له استغل سذاجتهم ليكونوا سلاحا لحمايته وتحقيق مآربه الذاتيه دون اكتراثه بهم وقد أثبت خطابه الأخير ذلك ، وكان بين الحين والآخر يتقلب خطابه ويناقض بعضه بعضا وقبله الأنصار شريكا سياسيا وفي الحكومة مقتصرا في أخذ المناصب المدنية دون العسكرية وفي هذا يتضح عدم جديته في قيامه دور بطولي وطني انساني واخلاقي تجاه ابناء شعبه وطبل له المطبلون ، وكان الشعب اليمني ومن بينهم الأنصار يقدمون التضحيات في جبهات القتال ويتنعم عفاش وزبانيته بالمناصب الحكومية !!

ولكل من لايزال محبا لعفاش وهو من المستضعفين ولم يعرف بعد لماذا يحبه ؟!
إليك حقيقة ما أنت فيه هي في أنه ثلاثة وثلاثين سنة كان الناس لايملكون سوى القنوات الأرضية وهي قنوات الحكومة التي تطبل ليلا ونهارا لعفاش ، والراديو بمختلف إذاعاته المحلية تضج وتروج لعفاش في مطابخ المنازل وفي الأراضي الزراعية طوال الليل ، وكانت نشرة الأخبار الرئيسية 95% منها حول تلميع عفاش وما تبقى للاخبار الدولية .. فأنت أو انتي قد قضيتم ثلث العمر في عفاش
ولم تقبلوا حقيقة أنه مسخ شيطاني لعين .. وانتم تموتون جوعا وهلاكا وبحثا عن لقمة العيش طوال تلك السنوات وانتم تدركون هذه في قرارة أنفسكم !!

عفاش انتهى وولى زمنه ، وتجلى الحق الإلهي في المشروع القرآني الذي يلزمني ويلزمك بدافع انتماءك كمسلم ومنهجك بذلك هو القرآن ولذلك دع القرآن يحكم واقعك ويريك حقيقة التاريخ والوضع الراهن ، سلّم له أمرك فهو تسليم لله القوي العزيز الجبار من له ملك السموات والأرض ومن بيده الرزق ومصيرك الدنيوي وفي الآخرة المنسيه للأسف في نفوس الناس وهو قريب قريب له عاقبة الأمور !!

كفى نكاية وكفى حقداً بغير حق ، انظر للأحداث .. هل واقع ابن زايد وابن سلمان في ممارساتهم في اليمن تشير إلى يريدون تحرير اليمن من المجوس !!
تمعن محافظة عدن وسقطرى والمهرة بالإضافة إلى الغارات طيلة أربعة أعوام من استهدفت !!
عُد بذاكرتك إلى القاعة الكبرى وفداحة تلك الجريمة وجسامتها وكيف تعامل العدوان تجاهها !!
انظر إلى وضعية من ارتهنوا للعدوان وارتموا في أحضانهم!!
تذكر ذلك العدو الاسرائيلي.. من الذي جلس معه وتولاه في مؤتمر واضح وعلني وتحالف معه وعلام يدل ذلك !!
انظر للجبهات التي تتصدى لكل تلك الممارسات السابقة من يضحي فيها !!

عُد إلى هويتك وانتماءك الإيماني اليماني الشامخ
انظر لتاريخ أجدادك وقيمك وأخلاقك وحضارتك
قوم بتفعيل الرقابة الإلهية على نفسيتك وتوجهك وتصرفاتك وتعامل مع الله وبه ثق وعليه توكل وإليه فالتجئ فمن تولى الله فإن حزب الله هم الغالبون ، أكبر من كل شيخ وملك والعاقبة للمتقين .

#همام_ابراهيم
#العدوان_ينتقم_من_حجور
#حجور_تنتصر_على_قطاع_الطرق
#انفروا_خفافا_وثقالا
#معركة_النفس_الطويل
#العدوان_يخرق_اتفاق_السويد

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com