اللواء الأخضر

أهمية الجماعه الأولية العسكرية ودورها في القوات المسلحة .

إب نيوز ١٤ ابريل

عبد الملك سفيان
أهمية الجماعه الأولية
العسكرية ودورها في القوات المسلحة
،والظروف والعوامل المؤديه الى تماسكها وصمودها في ميدان المعركه وانتصارها على العدو.

لقد جراء تقسيم الجماعات الاجتماعيه العسكريه في القوات المسلحه الى نوعين رئيسيين هما، الجماعه الاوليه والجماعه الثانويه.
الجماعه الاوليه:-
هي الجماعه التي أطلق عليها اسم الجماعه النفسيه، وتتميز بالصفات والخصائص التاليه:-
1.صغر الحجم فهي تتكون من عدد صغير من المقاتلين كالجماعه والفصيله.
2.وتربط فيما بين اعضائها، مقاتليها العلاقات الاجتماعيه الانسانيه المتينه الحميميه الصميميه المبنيه على المحبه والالفه والود والتفاهم والاحترام والانسجام.
3.تتصف الجماعه الاوليه، بالاستمراريه والتفاعل والتعاطف المشترك فيما بين مقاتليها.
4.لديها القدره على تحقيق الاهداف لمقاتلي الجماعه، من خلال التعاون والتأزر والتكاتف فيما بينهم، والذي يتحقق بفضل العقيده والايدلوجيه المشتركه التي يؤمن بها مقاتلي الجماعه، والظروف والاحوال البيئيه الاجتماعيه التي يعيشونها والاخطار والتهديدات التي يتعرضون لها.
5.تمكن الجماعه الاوليه المقاتلين المنتمين اليها ، من استيعاب قيم النظام الاجتماعي العسكري الجديد الذي التحقوا به.
6.تساعد الجماعه الاوليه اعضائها على التكيف مع قواعد وتعليمات وتوجيهات هذا النظام.
7.تشبع الجماعه الاوليه، حاجات المقاتلين النفسيه والمعنويه والذهنيه والماديه، وتنسجم مع افكاره واتجاهاته وميوله.
8.تسود الجماعه الاوليه العلاقات الاجتماعيه غير الرسميه.
9.تعتبر الجماعه الاوليه بمثابة اللبنات التي تبنى منها الجماعه الثانويه.
10.يكون المقاتل اكثر ارتياحا واطمئنانا وانسجاما لجماعته الاوليه.
11.تلبي الجماعه الاوليه حاجات وطموحات واماني المقاتل.
12.تعتبر وحدة وفاعلية ونشاط وحيوية الجماعه الاوليه، هي اساس وحدة وفاعلية وحيوية الجماعه الثانويه، لانها وليدة الجماعه الاوليه.
13.تنعكس كل الصفات الايجابيه اوالسلبيه التي تتمتع بها الجماعه الاوليه، بطريقه او باخرى على الجماعه الثانويه.
14.في الجماعه الاوليه يعرف المقاتلين بعضهم البعض ويعرف قائدها مقاتليه ويعيش معهم ويتحدث اليهم ويصدر توجيهاته واوامره لهم بصوره مباشره،وهم كالاسره، لهذا يعتبر المقاتل جماعته الاوليه عالمه الحقيقي، لان حياته وموته مرتبطان بها، وتربط القائد بالمقاتلين في الجماعه الاوليه علاقات اجتماعيه انسانيه حميميه قويه.
15.ومثل هذه العلاقات الانسانيه القويه التي تربط مقاتلي الجماعه الاوليه ببعظهم البعض هي التي تجعلهم يشعرون بانهم اسره واحده وان مصيرهم واحد، لذى ينبغي عليهم التعاون والتكاتف مع بعضهم البعض من اجل الصالح العام وتحقيق المصلحه المشتركه، خاصه في حالات الظروف والمواقف القتاليه الصعبه والحرجه في ميدان المعركه.
الجماعه الثانويه:-
وهي الجماعه التي أطلق عليها اسم المنظمات الاجتماعيه، وتتميز بالصفات والخصائص التاليه:-
1.كبيرة الحجم كالسريه والكتيبه واللواء وهي تتكون من عدة جماعات اوليه وتنبثق منها.
2.تسيطر على الجماعه الثانويه العلاقات الاجتماعيه الرسميه.
3.يتميز تفاعل القاتلين في الجماعه الثانويه بعدم الاستمراريه
4.يكون اهتمام المقاتل بجماعته الثانويه اقل.
5.تؤدي الجاعه الثانويه الدور الكبير في جمع وحدات وعناصر كيانها بحيث تكون قادره على تحقيق اهدافها وذلك من خلال اعتماد مبداء التقسيم الاجتماعي للعمل وبلورة العقيده والايدلوجيه العامه لدى مقاتليها وربط صيغ عمل الجماعه باهدافها.

6.تعتبر الجماعه الثانويه بمثابة الوحدات التي تبنى منها القوات المسلحه والمجتمع العسكري.
الظروف والعوامل المؤديه الى تماسك وصمود الجاعه الاوليه العسكريه القتاليه في ميدان المعركه وانتصارها على العدو:-
1.تمتين وتقوية وتعزيز عرى واواصر العلاقات الاجتماعيه الانسانيه بين مقاتلي الجماعه الاوليه، لتكون وحده متماسكه متراصه متينه صلبه في مواجهة العدو في ميدان المعركه، والوقوف بثبات وقوه وشده امام كافة التحديات والصعوبات التي تواجهها وتلاقيها في مختلف ظروف الموقف القتالي في ميدان المعركه.
2.قيام قائد الجماعه الاوليه العسكريه القتاليه الى توزيع العمل القتالي والمهام القتاليه على مقاتلي الجماعه والمناسبه لكل مقاتل والاشراف والسيطره منه على ادائهم للواجبات المناطه بهم، ومساهمته الفاعله في حل كافة المشكلات التي تواجه الجماعه وافراد مقاتليها والعمل الدؤب منه على تعميق تماسكها ووحدتها المصيريه ، والسهر على رعايتهاو راحتها.
3.العمل على اعداد المقاتلين في الجماعه الاوليه اعدادا عاليا عقائديا وايدلوجيا ودينيا وثقافيا وسياسيا نابعا من طبيعة عقيدة وايدلوجية النظام الاجتماعي السياسي.
4.رفع القدرات القتاليه لدى مقاتلي الجماعه الاوليه، عن طريق رفع وصقل مهاراتهم واكسابهم المعارف والخبرات الفنيه والقتاليه اللازمه.
5.الاعداد العالي لمقاتلي الجماعه الاوليه نفسيا وروحيا ومعنويا والعمل المستمرعلى ما من شأنه رفع الروح المعنويه والاراده القتاليه للمقاتلين وتكوين الصفات القيميه الايجابيه لديهم كالشجاعه والاقدام والاستبسال والحزم والصبر والقدره على تحمل الصعاب والتحديات ومواجهتها وتجاوزها والاستعداد للتضحيه في سبيل الله، والوطن والشعب.
6.خلق القدره على صمود الجماعه الاوليه وتصميمها على معالجة اي موقف قتالي طارئ في ميدان المعركه مهما يكن معقدا وصعبا ومهما يكن مكلفا.
7.خلق وتمتين وتقويةوتعزيز الروح الجماعيه والروح الانضباطيه بين مقاتلي الوحده العسكريه القتاليه، من خلال التثقيف والتربيه الاجتماعيه الاخلاقيه الدينيه والوطنيه التي تدفع اعضاء الجماعه الاوليه فيها الى التعاون والتعاضد والتكاتف من اجل تحقيق الاهداف المشتركه المنشوده.
8.التأمين المستديم لكل احتياجات المقاتلين الماديه المعيشيه والطبيه.
ويمثل المقاتل اليمني في الجيش واللجان الشعبيه الاساس القوي المتين الصلب في وجود وتماسك وصمود الجماعه الاوليه العسكريه القتاليه في الجيش واللجان الشعبيه وبالمقاتل القوي هذا تمثل الجماعه الاوليه اساس تكوين وبناء واقتدار الجماعه الثانويه في الوحدات العسكريه للجيش واللجان، وما هذا الصمود الاسطوري للجيش واللجان، وهو يسجل السنه الخامسه من الصمودوالتصدي في مواجهة جحافل الغزاه ومرتزقتهم، و كذلك ما قد شاهدناه على قنوات التلفاز مرارا عن قيام ثله من مقاتلي الجيش واللجان الشعبيه، بحجم الجماعه الاوليه، وهي تسيطر على ميدان المعركه، بجبهات القتال، وتواجه كتيبه معاديه بكامل عديدها وعتادها وتصدها وتكسر زحفها، اوعندما تقوم مثل هذه الجماعه باقتحام المواقع القتاليه للعدو، رغم الفارق المطلق في العديد والعتاد والتفوق الجوي واسناده المستمرلهم،بالغارات الجويه ، وكل ذلك ما هو الادليل على قوة وصلابة وتماسك واقتدار المقاتل اليمني وبجماعته الاوليه العسكريه القتاليه ومتانتها وثباتها وصمودها واعدادها المثالي المتكامل النفسي والروحي والمعنوي والسياسي والعقائدي والايدلوجي، والتدريبي والقتالي، وعلى نهج المسيرة القرءانية المعبرة عن جوهر ديننا الاسلامي المحمدي الأصيل.

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com