اللواء الأخضر

حذّرنا أكثر من اللازم ولا لوم علينا بعد الآن !!

إب نيوز ١٤ يونيو
كتبت / إقبال جمال صوفان..

قال تعالى :
(أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ)
[سورة البقرة 214]
وقال سبحانه:
(ۚ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ)
[سورة اﻷنفال 10]
راية نصر اليمنيين تلوح في الأفق ليس ظناً وإنما يقيناً بوعودِ الإلٰه ليس فخراً وإنما ثقة برجال الله ليس غروراً وإنما تسليماً لقيادة عسكرية حكيمة تعرفُ متى؟ وكيف؟ وإلى أين ؟الإستهداف!

“السن بالسن والعين بالعين والمطار بالمطار والعاصمة بالعاصمة” جُملة قالها العميد /يحيى سريع والجميع يعلم أنه إذا قال فعل! لذلك أنصح دول العدوان أن تعيّ خطورة المرحلة التي وصلت لها وأن تُراجع كل حساباتها منذ البدء وحتى النهاية وكفى كفى تجميعٌ للخبراء العسكريين والإستخباراتيين واللوجستيين من كل أصقاع الأرض فوالله لن يضرونا إلا أذى وإن يقاتلونا ُ يولون الْدبر ثم لا ينصرون!

وصل صاروخ كروز المُجنح الذي يبلغ طوله (11:12)متر ومداه (2500) كم إلى عمقِ مطار أبها لم تعيقهُ الرادارات لم تقف في وجههِ أجهزة الإستشعار عن بُعد لم تصدهُ الدفاعات الجويّة! أين تقنياتكم يابُلداء العالم أين أجهزتكم أين كاميراتكم أين قُدراتكم! أتعلمون كيف عبر بكل سهولة ويسر؟! لقد عبر لأنهُ مصنوع من دماء الشهداء ومن أشلاء المقصوفين ظلماً وعدواناً ومن آهات المكتوين بنيارن طائراتكم التي صبّت جل حقدها على الأبرياء عبر لأنهُ محميٌّ ومحفوفٌ بدعوات الأمهات اللائي يتحرّق نبضهن ليلاً نهاراً على فلذات أكبادهن وقطع أرواحهن!

يا أيها العدوان الصهيوأمريكي السعودي اللعين لقد بلغ الصبر مُنتهاه وبركان اليمن العسكري الذي يغلي منذ أكثر من(4 )سنوات أوشك على الإنفجار الكبير الذي لم ولن تستطيعوا تلافيه لا بالبكاء ولا بالعويل ولا بالصراخ لذلك كُفّوا عُدوانكم علينا لن نرحمكم لن نتساهل لن نتنازل عن الدماء التي هُدرت بأيديكم يا مُتاجري البشر وياسفاحيّ الدماء لن نألوا جهداً في مواجهتكم وفضحكم وكشف حقيقتكم أربعة أعوام كفيلة بأن تعرفوا أين موقعكم من المُعادلة أنتم فقط (صفرٌ )على اليمين! إنكم تتلاشون عام بعد عام حتّى نُخفيكم من الوجود وقد حذّرنا أكثر من اللازم ولا لوم علينا بعد الآن !!

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com