اللواء الأخضر

ولينصرن الله من ينصره

إب نيوز ٧ أكتوبر
مريم محمد علي

نصر من الله! وفتح قريب هذه العملية الكبرى منذ بدء الحرب علينا عملية نصر من الله والتي نكلت بالعملاء والمرتزقةو أعداء الله وأعداء الإسلام.

عندمايكون شعب ثابت وشعب صامد وشعب مجاهد وشعب مندفع نحو إعلاء كلمة الحق وإسكات الباطل أليس جديرآ بشعب كهذا النصر والتمكين الألهي، شعب يناصر دين الله ويحارب ويقاتل من أجل ماذااااا؟
ليس من أجل السلطة والاستيلاء على ممتلكات الشعب ونهب ثرواته لا لا.
من أجل الدفاع عن المستضعفين ورفع راية الحق عاليآ ،الله تعالى وعد في كتابه الكريم أن من يقاتل في سبيل الله ويناصر الحق فوعده بالنصر المبين النصر الذي ينتظره الشعب هذا النصر الذي يستحق سجدة شكر لله سبحانه وتعالى من خلال ماسطره أبطال الجيش واللجان الشعبية من أروع البطولات التي سجلوها في نجران وماتم اغتنامه بعدد من الدبابات وعدد من المدرعات وتم فيها أسر أكثر من 2000أسير.

وهذه العملية الكبرى والتي تعد أكبر عملية يسجلها الجيش واللجان منذ خمس سنوات على بدء الحرب وقدسميت بــ «عملية نصر من الله » وتأتي هذه العملية بما يقدمه أبطال الجيش واللجان الشعبية من تقدم والذي يستحقون منا كل الاحترام والتقدير وكما قال الرئيس الشهيد صالح الصماد «مسح التراب من على نعال المجاهدين أشرف من مناصب الدنيا » سلام الله عليه.

وماحصل في نجران القليل مما يتوعد به الشعب والقوة الصاروخية والقادم أعظم قال السيد عبدالملك قصفتم القصر الجمهوري بصنعاء سنقصف قصر اليمامة في الرياض وستصل صواريخنا إلى الرياض ومابعد الرياض إذا لم يتم إيقاف الحرب وفك الحصار.
شعب الإيمان والحكمة يقدم كل يوم الشهداء في سبيل الله ويقدم المجاهدين ويقدم القوافل المالية والغذائية في سبيل هذا النصر العظيم.
سنستمر في دعم الجبهات بالمال والرجال حتى ننال إحدى الحسنيين النصر أو الشهادة وهيهات منا الذلة.

#عملية_نصر_من_الله

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com