اللواء الأخضر

على نهج الرئيس الصماد سنمضي .

 

إب نيوز ٢ ديسمبر

*أكرم الريامي

الرئيس الصماد إلتحق بركب الشهدا العظماء للامه من اغتالتهم إسرائيل امثال الشهيد احمد ياسين وعماد مغنيه وغيرهم ولا شك

فحماس وحزب الله خط مقاوم ضد الصهاينة ومن يحاول إلصاق تهمة الإرهاب بهما وقياداتهما العليا ما هو إلا ناطق رسمي باسم الكنيسة الإسرائيلية.
وللعلم اليد التي اغتالت الرئيس الصماد هي نفس اليد التي اغتالت أحمد ياسين وعبدالعزيز الرنتيسي وعماد مغنيه الحاج رضوان .

-فقط اختلفت جغرافيا الصراع واتسعت رقعته وانسدل الستار عن صهاينة العرب ليكشف للامه زيف الأقنعة التي ارتادتها تلك الأنظمة المنبطحه طيلة تسلطها

-استهداف الرئيس الشهيد صالح الصماد :هو جزء من المؤامره التي تنفذ ضد هذه الامه بعد ان تمت حياكتها زمنا طويلا فالعدو واحد والأخطار لا زالت محدقه بالامه كامه وباليمن كمحور هام.

وأهم ما فيه موقعه الصداري والبطولي الذي احتله اليمن بجغرافيته وشعبه الباسل من يحمل على عاتقه مسؤولية كبرى في مواجهة المؤامرات وافشال ما رسم من مخططات تآمريه ورسم ملامح جديده ومستقبل مشرق يخطه ويسطره شعب الإيمان والحكمة بدمه الطاهر

-ومن نقطة الصفر إلى مالا نهاية ستكون الانطلاقة التحررية الكبرى وتخليص المنطقه من رجس الشيطان الأكبر وأعوانه حيث لا خلاص منه إلا بالمواقف الجاده والتحرك المستمر في الاتجاه الصحيح والبذل والعطاء والتضحية في سبيل نيل الحرية والاستقلال والدفاع عن السياده الحقيقيه والخلاص من هيمنة قوى الاستكبار العالمي ولنا في قادتنا الأسوة الحسنه وعلى نهج الرئيس الشهيد صالح الصماد سنمضي حتى اجتياز المسافات واختصار الزمن كما مضى هو في مشروع الشهيد القائد وحقق قفزة نوعيه وأظهر صمودا قل نظيره وتوجه بالوسام الرفيع المعمد بدمه الطاهر الزكي شهيدا في سبيل الله
رحم الله الشهيد الصماد وكل شهدا الامه في كل قطر من اقطارها والنصر لليمن الأرض والإنسان وللقضايا العادله وللشعوب التواقة إلى الحريه والخلاص من هيمنة الأعداء والسلام عليكم .

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com