اللواء الأخضر

فجر محور المقاومة يشع بنور السلام العالمي.

إب نيوز ١٧ أكتوبر

هشام عبد القادر ..

عندما نرى وحدة القلوب في رفض المعتدين نعبر عنهم محور مقاومة الظلم والعدوان ولو يسئل سائل متى ظهرت محور المقاومة ؟الإجابة في عصرنا الماضي بخطبة الزهراء عليها السلام من ناحية الخطابة عبرت عن معاني المقاومة وفي التضحية ايضا وبصدر ظهور الدعوة تضحية ياسر ابو عمار اليماني وزوجته بالتضحية والفداء . واول مدرسة عرفها التاريخ تخرجت اجيال الثورات منها هي ثورة كربلاء المقدسة ثورة ابا الأحرار الإمام الحسين عليه السلام .وثورة الخطاب الزينبي عليها السلام.

اما السؤال عن وقتنا الحاضر كيف تعرفنا على محور المقاومة ومن اين بدئت في عصرنا هذا الذي نراه بوقتنا ؟
فلسطين هي الأولى ثورة ومقاومة الحجارة باليد الفلسطينية ؟
من هو مؤسس دول محور المقاومة الأول في عصرنا هذا ؟بلا منازع هو روح الله الخميني مؤسس دولة إيران الإسلامية ومنه تصدرة احزاب المقاومة الإسلامية مثل حزب الله في لبنان وغيرها تأثرت الأحزاب بثورة روح الله الخميني .
حتى توسعت روح المقاومة نتيجة الظلم والعدوان من الإدارة الإمريكية تأثرت قلوب الأحرار وحصلت قوة الردع من المؤمنين ومراجع عظام في العراق وتكونت احزاب ايضا والحشد الشعبي البطل الذي نفاخر به وقوة الجيش الوطني بسوريا وثورة وصرخة اليمن بقيادة السيد حسين بدر الدين رحمه الله وبقيادة السيد عبد الملك بدر الدين حفظه الله اليوم .
وخرجت ثورات شعبية في البحرين والقطيف وفي كل مكان .
فعلينا أن نقول رحمة الله تغشى روح الله الخميني مؤسس العصر الجديد .

ما يتمناه عالم اليوم وحدة القلوب وصحوتها دون التعصب المذهبي او الطائفي او النظرة العقائدية بل تكون النظرة نظرة ثورة ترفض الظلم والعدوان والمعتدين ونظرة توحيد الشعوب العربية والإسلامية لتكون في نظرتها كلمة الله هي العليا وهي العليا دائما فقط الإبتغاء مرضاة الله وسلامة الشعوب سلام عالمي .
ورفض الفتن والبدع لتكون كلمة الذين كفروا هي السفلى . الكفر بمعناه الثوري لا نستسلم لولي امر فاسد لا يضع إنسان نفسه ولي امر للإمة وليس اهلا بذالك يجعل نفسه خليفة بمقام خلفاء الله الصالحين وهو ليس عادل هذا كفر وشرك سببه فتن وحروب ومشاكل ومظلوميات للشعوب بمختلف عقائدهم . هذا ما نعبر عنه من ناحية الثورات الرافضة للطغاة والمستكبرين والظالمين .
لتبقى كلمة الله هي العليا كلمة العدل والحرية والسلام للعالمين تشرق الأرض بنور ربها وتسخر السموات والأرض طوعا لبني الإنسان دون تحيز وظلم احد من المخلوقين .

والحمد لله رب العالمين

You might also like
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com